"شباب الشورى" تناقش أزمة هروب اللاعبين المصريين لإسرائيل

الشورى

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 15:27
شباب الشورى تناقش أزمة هروب اللاعبين المصريين لإسرائيل
كتبت- ولاء نعمة الله :

كشف اجتماع لجنة الشباب بمجلس الشورى والذى خصص لمناقشة أزمة احتراف عدد من اللاعبين المصريين بإسرائيل عن عدم رد وزارة الخارجية المصرية على الخطاب الذى أرسلته اللجنة إليها للاستفسار حول موقف اللاعبين المصريين المحترفين فى إسرائيل، قال النائب محمد حافظ رئيس اللجنة: "يبدو أن الخارجية ليس لديها أى خريطة عن الرياضة والكرة".

وأوضح حافظ، أن الاتحاد الاسرائيلى أعلن فى تصريحات إعلامية أنه سيمنع اللاعبين من اللعب لصالح منتخباتهم المصرية فى الوقت الذى شدد فيه الاتحاد على ضرورة

التطبيع مع مصر غير راغب أن يصل أمر "اللاعبين" إلى البرلماني المصرى.
وطالب النائب عبد الباقى عزت، بإسقاط الجنسية عن اللاعب المصرى المحترف فى إسرائيل محمود عباس الذى قال إنه لاعب إسرائيلى لا علاقة له بمصر وكذلك زملاؤه ممن يلعبون تحت العلم الاسرائيلى، وهو ما أكد عليه رئيس اللجنة قائلاً: "المجلس يتخذ الاجراءات الكفيلة بإسقاط الجنسية".
كما ناقشت اللجنة التعاقدات مع شركة إسرائيلية لتوريد "تى شيرتات"
لاعبى كرة القدم خاصة المنتخب القومي، حيث قال محمد حافظ: إن المجلس القومي للرياضة قام بإلغاء التعاقد مع الشركة الاسرائيلة التى تورد للمنتخب تى شيرتات مكتوبا عليها "القدس لنا" إلا أن هناك عددا من الاندية الكبرى ترفض الغاء التعاقدات.
كما طالب رائد ظهر الدين، وكيل لجنة الشباب بشطب كلمة "ورشة عمل" من تقارير اللجنة باعتبارها كلمة "ماسونية" مستنداً للدكتور عبد الوهاب المسيرى.
يأتى ذلك بينما  طالب أعضاء اللجنة بوضع ضوابط  للرياضة فى الدستور الجديد، حتى لا تتعارض مع أخلاقيات المجتمع، حيث قال النائب عبد الفتاح برعى: "إن هناك رياضات بها "إباحية" يجب ضبطها وفقا للشرائع الاسلامية والمسيحية التى تحكم البلاد".