رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشديد الإجراءات الأمنية على طول قناة السويس

الشارع السياسي

الأحد, 25 سبتمبر 2011 11:23
الأسماعيلية – ولاء وحيد :

قالت مصادر أمنية بالإسماعيلية إن التحريات المبدئية لمعاينة الصواريخ التي تم ضبطها أمس بالقرب من مجرى قناة السويس أكدت ان الصواريخ تم دخولها البلاد عبر الحدود مهربة من السودان أو ليبيا وانها كانت في طريقها الى شبه جزيرة سيناء.

 وأكدت المصادر أن الصواريخ المضادة للطائرات ومنصات إطلاقها التي وجدت بمنطقة جبلية بالإسماعيلية لم تؤكد التحريات وجهتها النهائية.

 وقال مصدر:"إن الصواريخ التي عثر على ثمانية منها داخل أربعة صناديق خشبية كانت حديثة الصنع وكاملة الأجزاء وبحالة جيدة وهي صواريخ أرض ـ جو، يبلغ طول الصاروخ الواحد منها نحو مترين فيما بلغ طول منصات الإطلاق70 سم وعرضها

نصف متر وارتفاعها40سم.

 وأضاف إنه يتم حاليا فحص هذه الصواريخ لمعرفة بلد المنشأ بعد أن طمست بياناتها.

 وضبطت قوات الشرطة أيضا أربعة صناديق أخرى فارغة خاصة بقذائف أر بي جي الصاروخية.

 وتابع المصدر:"إنه يرجح أن يكون الأشخاص الذين كانت بحوزتهم هذه الصواريخ قد فروا من المكان بعد أن شعروا بوجود رجال الشرطة بالمكان.

 وكان مسئول أمني قد قال أمس إن الصواريخ من مخلفات الحروب العربية ـ الإسرائيلية بالمنطقة.

وعثرت دورية أمنية مصرية كانت تقوم بعملية تمشيط روتينية على الصواريخ بمنطقة أبو خليفة على

بعد نحو كيلومترين من القطاع الشمالي لقناة السويس.

 

ولم يتم ضبط أي مشتبه بهم بالمنطقة إلا انه وجدت بها أثار إطارات سيارات وأقدام بشرية .

 

وقال المصدر إنه قد تم تشديد الإجراءات الأمنية على طول المجرى الملاحي لقناة السويس والمعابر التي تربط بين ضفتي القناة وتؤدي إلى سيناء بعد ضبط الصواريخ .

 

وقال مصدر أمني: يتم عمل تمشيط دوري ومكثف على طول المناطق الجبلية على طول ضفتي القناة الغربية والشرقية بحثا عن أي أسلحة أخرى.

 

وأضاف انه تم أيضا تشديد إجراءات التفتيش على جميع المعابر التي تربط سيناء بالوادي خاصة معديات نقل الأفراد والسيارات التي تعمل بين ضفتي القناة وجسر قناة السويس بواسطة كلاب مدرية وأجهزة كشف المفرقعات.

 

وقال المصدر إن عمليات التمشيط لم تسفر عن ضبط أي ذخائر أو أسلحة أخرى بالمنطقة.

 

 

 

أهم الاخبار