رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسيرة ووقفة بالشموع أمام ضريح "سعد "

الشارع السياسي

الجمعة, 07 يناير 2011 18:12
كتب : محمد القماش


نظم ممثلو أحزاب الوفد والتجمع والكرامة والحزب الشيوعى المصرى وأعضاء بالجمعية الوطنية للتغيير.

وحركات 6أبريل ,والجبهة الحرة للتغيير السلمى,والعدالة والحرية, وحشد,وكلنا أقباط ,وقفة احتجاجية بالشموع أمام ضريح سعد زغلول ,مساء اليوم حداداً على شهداء كنيسة القديسين بالإسكندرية.

سبقت الوقفة مسيرة من ميدان السيدة زينب إلي ضريح سعد زغلول,رفع المتظاهرون خلالها لافتات مكتوبا عليها:" مسلم ..قبطى مش مهم..نفس القهر ونفس الهم"و"عاوزين دليل ..من غير قتيل "

ردد المتظاهرون هتافات تعزز الوحدة الوطنية

وتدين الحزب الحاكم:"جرجس أخويا ..حسين أخويا شعب واحد مش شعبين "و"اللى يهتف باسم الدين يبقى عدو لكل دين "و اللى زور الانتحابات هو صانع الإرهاب".

حضر الوقفة عدد من الشخصيات العامة من بينها منير فخرى عبد النور نائب رئيس حزب الوفد ,وعصام شيحة عضو الهيئة العليا بالحزب,وشاهندة مقلد القيادية بحزب التجمع ,والنائب السابق حمدين صباحى ,والدكتور عبد الجليل مصطفى المنسق

العام للجمعية الوطنية للتغيير ,والدكتور أحمد أبو الغار ,والدكتورأحمد دراج القياديان بجمعية التغيير .

 

طالب عصام شيحة المحامى وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد بضرورة حل الأزمة القبطية سياسياً بعيدأًعن الحل الأمني,وسرعة تقديم الجناة إلى المحاكم العاجلة,وإصدار قانون موحد لدور العبادة .وقال النائب السابق حمدين صباحى "إن الاحتقان الطائفى لن يزول طالما بقينا محكومين بنفس سياسيات الحزب الوطنى التى تميز بين القبطى والمسلم, والغنى والفقير,ودعا إلي إصدار دستور جديد للبلاد.

وحذرالدكتور محمد أبو الغار -القيادى بجمعية التغيير- من خطر الإرهاب الذى يهدد بضرب" الوحدة الوطنية" التى تمثل صمام الأمان للوطن .

 

أهم الاخبار