رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بديع: لا صفقات بين العسكري والإخوان

الشارع السياسي

الجمعة, 23 سبتمبر 2011 13:02
الوفد – متابعات:

أكد الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين أنه لا توجد أي صفقات بين جماعة الإخوان والمجلس العسكري، مؤكدا أن العلاقة بين الجانبين يسودها الاحترام.

قال بديع خلال لقائه الجماهيري بمسجد عمر بن الخطاب في المنطقة الخامسة بالاسماعيلية إن الجماعة مطمئنة إلي أداء المجلس العسكري وحمايته للثورة وتحقيق أهدافها، لافتا إلى أن من حق الجماعة أيضا انتقاده كأي فصيل سياسي آخر، وأكد المرشد العام أن الثورة حولت المصريين من عمال للتراحيل إلي اتحاد ملاك مصر.
ودلل الدكتور محمد بديع علي عدم وجود خلافات بين الإخوان

والأقباط بانضمام 100 قبطي لحزب الحرية والعدالة إضافة إلي اختيار الدكتور رفيق حبيب نائبًا لرئيس الحزب، واصفا المسيحيين بأنهم شريك فعال للمسلمين في الوطن.
وشدد مرشد الإخوان علي التزام الحزب بمبادئ الجماعة مؤكدا أنه يرفض انتخاب مسيحي رئيسا للجمهورية أو تولي المرأة هذا المنصب.
كما نفي بديع - حسبما ذكرت جريدة رزواليوسف في عددها الصادر اليوم الجمعة - صدور قرار بفصل 40 من أعضاء الجماعة لتناولهم الإفطار أو مشاركتهم في حملة عبدالمنعم أبوالفتوح
لرئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أن الجماعة فصلت 4 فقط من الأعضاء بسبب انضمامهم لأحزاب أخري.
وعن فصل الجماعة لأصحاب الرأي المخالف أكد أن هذا الأمر بعيد عن نهج الإخوان الذي يعتمد علي المؤسسية الشوري في إدارة شئون الجماعة، ودعا إلي التوحد والاجتماع علي الأمور المتفق عليها، خاصة بين التيارات الإسلامية المختلفة، مؤكداً أن الأمة الآن بحاجة لكل فكر ينهض بها لترتفع إلي شأنها الذي تستحقه. وأوضح أن الانتخابات الرئاسية لم يتم فتح باب الترشح لها، لذلك فإن الجماعة تقف علي مسافات متساوية من الجميع ولن ترشح أحداً. وأكد ان الخطاب الإعلامي تجاه الإخوان آخذ في الانضباط في الأيام الأخيرة وأن وسائل الإعلام التابعة للإخوان حاليا يديرها عدد كبير من الشباب.

أهم الاخبار