الوطني وضع أولاد العم وجها لوجه‮.. ‬وتوقعات بصدامات دموية

الشارع السياسي

الخميس, 11 نوفمبر 2010 11:30
لطفي الدمراني

سيطر الغضب علي أبناء محافظة البحر الأحمر من شمالها إلي جنوبها بسبب ترشيحات الحزب الوطني التي وضعت أبناء العمومة الواحدة من مختلف القبائل خاصة العبايدة والأشراف والبراهمة وباقي القبائل وجهاً لوجه، وصفها أبناء القبائل بالفتنة والفوضي الهدامة الذي يريدها الحزب الوطني، وذلك بعد أن فوجئ الجميع بـ6 مرشحين بكل دائرة من الدائرتين المخصصتين للمحافظة، حيث رشح في الدائرة الجنوبية »سفاجا - القصير - مرسي علم - الشلاتين« ستة مرشحين من أبناء العمومة الواحدة »منهم اثنان من قبيلة العبايدة واثنان من أبناء مدينة القصير وآخر من قبيلة الأشراف والسادس من قبيل قفط

»قنا«.. أما في الدائرة الشمالية رأس غارب - الغردقة فترشح »أثنان من قبيلة الأشراف واثنان من قبيلة البراهمة وواحد من بحري وواحد من قبيلة العبايدة«، كما اختير من كوتة المرأة اثنتان من قبيلة »بحري« وتسبب الاختيار الأخير في ثورة عارمة وغضب شديد من المرشحات من أبناء المحافظة واللاتي تجاوز عددهن أكثر من 18 مرشحة من 25 مرشحة، كما أثار ترشحهن الغضب خاصة في الدائرة الجنوبية »من سفاجا وحتي شلاتين« لم يمثل الحزب الوطني واحدة من
العديد من المرشحات بهذه الدائرة علي كوتة المرأة وطالبت مرفت أحمد محمد عبدالله من القصير بتدخل الرئيس مبارك شخصياً فوراً لمحاسبة المسئولين عن هذه المهزلة والخديعة والخيانة التي تسبب فيها مسئولون من الحزب الوطني علي حد قولها وتساءلت: لماذا بهدلنا الحزب الوطني نحو حوالي 25 سيدة بالذهاب إلي »6« مدن بالبحر الأحمر من الشمال إلي الجنوب بطول 1080 كيلو متراً لنكسب ثقة أعضاء الحزب الوطني بهذه المدن في كسب أصواتهم في المجمع الانتخابي ولماذا عقد المجمع الانتخابي إذا كانت هذه نتيجته التي بررها الدكتور رضا النجار أمين تنظيم الحزب بأنهم غير مسئولين عنها إنما جاءت هذه الترشيحات من أكبر مننا!! وأضافت: »دول بيسعوا لخراب الدولة وعاوزين فتن بين الناس لذا نطالب الرئيس مبارك بالتدخل فوراً«.

أهم الاخبار