رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل: منفذو هجوم إيلات "مصريون"

الشارع السياسي

الأربعاء, 21 سبتمبر 2011 08:47
تل أبيب- يو بي أي:

أعلن الجيش الإسرائيلي أن تحقيقا عسكريا دلّ بشكل مؤكد على أن جميع أعضاء الخلية المسلحة التي نفذت

هجمات إيلات في 18 أغسطس الماضي كانوا مصريين ولم يكن أي فلسطيني بينهم وذلك خلافا للادعاءات الإسرائيلية بعد الهجمات بأن لجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة نفذوا الهجمات وبناء عليه تم اغتيال عدد من قادتها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الأربعاء إن التحقيق يستند إلى التعرف على هوية جثث المسلحين لكن السلطات المصرية ترفض استنتاجات التحقيق الإسرائيلي جملة وتفصيلا.

واضافت الصحيفة أن ضباطا إسرائيليين زاروا مصر مؤخرا واستعرضوا نتائج التحقيق أمام مسئولين مصريين أدركوا أن الجانب مصر على استعداد للتطرق إلى قتل الجنود الإسرائيليين للشرطيين المصريين الخمسة وأن مصر تطالب

إسرائيل بتحمل مسئولية ذلك وتقديم اعتذار بشكل علني على قتلهم، ما يعني أن التحقيق العسكري أدى إلى تصعيد التوتر بين الدولتين.

وقالت الصحيفة إن تحقيق الجيش الإسرائيلي "يؤكد بصورة لا لبس فيها أن الهجوم في شمال إيلات، نفذه مواطنون مصريون وبينهم شرطي في الخدمة" تم تجنيده على أيدي منظمة فلسطينية تنشط في قطاع غزة.

يذكر أن أجهزة الأمن الإسرائيلية كانت قد ادعت أن مسلحين من لجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة خرجوا من القطاع إلى سيناء وتسللوا إلى الأراضي الإسرائيلية وشنوا الهجمات بمشاركة مسلحين مصريين.

لكن التحقيق العسكري الإسرائيلي، الذي

تم إنهاؤه بعد أيام معدودة من الهجمات، يقول إن لجان المقاومة الشعبية بادرت إلى الهجمات وجندت مجموعة من المسلحين المصريين من سيناء لتنفيذ الهجمات بعد أن قامت بإرشادهم وتدريبهم وتزويدهم بالأسلحة.

وأضاف التحقيق أن أعضاء الخلية التي نفذت الهجوم ضمت 20 شخصا بينهم منفذي الهجوم وجميعهم مصريون وعدد من الفلسطينيين الذين قدموا مساعدات لتنفيذ الهجوم وأنه وفقا لخطة الهجوم فقد كان هذا هجوما انتحاريا داخل الأراضي الإسرائيلية ومحاولة أسر مواطن أو جندي إسرائيلي.

وتابع التحقيق أن المسلحين الذين أطلقوا نيران قناصة وأعضاء الخلايا الانتحارية الثلاث التي تسللت عبر الحدود لمهاجمة سيارات إسرائيلية كانوا جميعا مصريين.

وتطرق التحقيق الإسرائيلي إلى أن مقتل افراد الشرطة المصرية خلال الهجمات كان بنيران قوات الجيش الإسرائيلي في مرحلة متأخرة خلال الهجمات، وأن ذلك تم عقب مقتل شرطي إسرائيلي بنيران قناص مصري وردت القوة الإسرائيلية بإطلاق النار الذي أدى لمقتل الشرطيين المصريين.

 

أهم الاخبار