رؤية وفدية لإنقاذ بورسعيد وإعادتها للحياة

الشارع السياسي

الخميس, 11 نوفمبر 2010 11:25
عبدالرحمن بصلة

بدأ مرشحو الوفد ببورسعيد إعداد خطتهم للجولات والمؤتمرات الانتخابية للبدء بها في الميعاد الذي حددته اللجنة العليا للانتخابات، واستعد المرشحون بالدعاية الانتحابية، سواء الملصقات أو اللافتات.. ويبذل كل من محمد شردي مرشح الوفد بدائرة المناخ والزهور ومسعد المليجي مرشح العمال بدائرة العرب والضواحي والجنوب وصفوت عبدالحميد مرشح الفئات بدائرة الشرق وبورفؤاد ومحمد كمال الدين جاد مرشح العمال بنفس الدائرة مساعيهم الكبيرة من خلال تشكيل مجموعات عمل من شباب الحزب لوضع خطط طموحة للبدء في الجولات واللقاءات الجماهيرية والمرور علي المصالح الحكومية.. والتزم مرشحو الوفد
ببورسعيد ببرنامج الحزب بتحقيق العدالة الاجتماعية ومكافحة الفقر والبطالة وأيضاً تطوير بورسعيد التي تعاني من إهمال كامل بالمرافق والخدمات وتردي الحالة العامة بالمدينة بعد انقطاع الإضاءة عن الشوارع وانتشار القاذورات وأكوام القمامة بجميع أحياء المدينة وتجاهل الأجهزة التنفيذية مهمة القيام بأعمالها.

طالب مرشحو الوفد بضرورة إعادة الحياة لبورسعيد مرة أخري، وإحداث النهضة الشاملة والاهتمام بتطوير الشاطئ الذي كان أهم عناصرالجذب السياحي لزوار المدينة من المحافظات المجاورة وتردي حالته وأصبح من أسوأ

الشواطئ المصرية، وأيضاً الاهتمام بإعادة الحياة للأسواق التجارية التي ماتت بسبب قرارات ترشيد الاستيراد وخفض الحصص الاستيرادية مما أضر بالفئة الأكبر في بورسعيد التي تعمل بالتجارة.. وأعلن مرشحو الوفد عن وضع برنامج وخطة عمل ورؤية حول الوضع الاقتصادي لبورسعيد والاهتمام بتطوير الصناعة وخلق فرص عمل لشباب المدينة الذي يعاني من البطالة وتشغيلهم بشركات الغاز بغرب المدينة وضرورة الاستفادة من وجود أعمال ومصانع لوزارة البترول في بورسعيد وأيضاً سرعة الاهتمام بتنفيذ المخطط العام لشرق بورسعيد باعتبارها المنطقة الواعدة في مصر والتي ستحول المنطقة بالكامل لأكبر منطقة صناعية في الشرق الأوسط لتواكب التطور في مجال الموانئ بعد أن تقدم ميناء شرق بورسعيد ليحتل المركز الثاني علي مستوي موانئ البحر المتوسط.

أهم الاخبار