رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شارك .. مَنْ الرابح ومَنْ الخاسر فى إضرابات المعلمين؟

الشارع السياسي

الثلاثاء, 20 سبتمبر 2011 18:40

يعد العام الدراسى الحالى هو الأول بعد الثورة والإطاحة بالرئيس السابق ونظامه حيث اعتقد البعض بأنه سيكون الأفضل ولكن بعد إضراب المعلمين

مع بداية العام الدراسى لزيادة حوافزهم بنسبة 200 % حيث أدى الإضراب لنشوب العديد من الاشتباكات بين

المعلمين وأولياء الأمور الذين اتهموا المعلمين بأنهم يسعون للمآرب المادية دون النظر لمصالح أبنائهم أو إنجاح العملية التعليمية وأنهم أضاعوا على الأطفال عامهم الدراسى الذى يأتى بطعم الثورة. 
الأزمة مازلت مشتعلة، والمحافظون يحاولون حل مشكلات المعلمين سواء بمطالبتهم بتعليق الاعتصام لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية أو إيقاف بعضهم عن العمل، كما أن وزير التعليم يحاول إيجاد حل للمشكلة بالتنسيق مع وزير المالية.
شارك .. من خلال معركة النفس الطويل بين المعلمين وأولياء الأمور والحكومة ..  في رأيك مَنْ الخاسر ومَنْ الرابح من وجهة نظرك؟

أهم الاخبار