رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالي‮ ‬المطرية‮.. ‬لو دبحوني‮ ‬هاقول‮ ‬أشموني‮

الشارع السياسي

الخميس, 11 نوفمبر 2010 10:49
أحمد أبوحجر

خرج المئات من أهالي دائرة المطرية وعين شمس في مسيرة حب وتأييد لمرشح الوفد عاطف الأشموني رمز النخلة علي مقعد الفئات. تجمع أنصار الأشموني أمام مقر حزب الوفد بالمطرية، هو ما رفضه مأمور قسم المطرية، وعمل علي تفريقهم من أمام المقر، بحجة الحفاظ علي التنظيم المروري بالمنطقة.

 

انطلقت المسيرة من أمام مقر الوفد باتجاه شارع العطار وعزبة العقاد مروراً بمستشفي المطرية العام، وشارع عزت علي، واستقبل أهالي المطرية مرشح »الوفد« استقبالا حافلاً مرددين هتافات مؤيدة لحزب الوفد، ومطالبين الأشموني بضرورة استمرار مسيرة العطاء التي توقفت مؤقتاً لمدة 5 سنوات، واصفين تلك الفترة بالسنوات الخمس العجاف علي المطرية.

وازداد التفاف أهالي المطرية حول المرشح الوفدي حتي وصل مؤيدوه إلي ما يقرب من 2000 شخص منهياً مسيرته التي تجاوزت 5 ساعات بشارعي ترعة الغزالي والتروللي.

ردد أنصار »الأشموني« هتافات قوية تدل علي شعبية الوفد الجارفة بالمطرية منها »لا وطني ولا أخوان .. الوفد هو الكسبان« وهتافات أخري تشير لمدي عشقهم وحبهم لعاطف الأشموني منها »لو دبحوني هاقول أشموني«.

وتوجه الأشموني لمقر الحزب الجمهوري الحر للتهنئة بافتتاح مقر الحزب بالمطرية، كما التقي عدداً من المرشحين بنفس دائرته وقام بمداعبتهم، ثم عاد الأشموني لمقر الوفد لعرض عدد من الاسطوانات »C.D« علي الأهالي.

يقول عاطف الأشموني المرشح الوفدي والنائب السابق للمطرية وعين شمس قبل ان يتم التلاعب في نتائج الانتخابات الماضية لتأتي بمرشح الإخوان بدلا منه  - ان برنامجه الانتخابي يعتمد علي برنامج حزب الوفد من حيث المطالبة بإلغاء كافة القوانين الاستثنائية والتي تمس حرية وحقوق المواطنين مثل قانون الطوارئ، بالإضافة للتغيير الديمقراطي الشامل، والتخلص من المشكلات والكوارث الناتجة عن الفساد، واختلاط رأس المال بالسلطة بالإضافة للإصلاح التشريعي.

وأضاف الأشموني ان مطالب الشعب المصري هي أساس برنامج الوفد الذي اعتمد عليه في معركتي الانتخابية من حيث توفير مستوي أفضل لأهالي الدائرة وتحقيق العدالة الاجتماعية، والعمل علي تخفيض البطالة بإيجاد وتوفير فرص عمل للشباب.

ويكمل »الأشموني«: موقفي قوي وفرصتي عالية، علي الرغم من تعرضي لهجوم شرس من المرشحين المنافسين. نافياً دخوله في صفقة من أي نوع مع أي مرشح، مشدداً علي ان هدفه الوحيد الآن هو التخطيط الجيد للفوز بمعركة الانتخابات المقبلة.

وأشار الأشموني لاعتماده التام علي الشباب في برنامجه الانتخابي لإيمانه التام بأهمية الشباب الذي يمثل نسبة كبيرة من المجتمع المصري و هم دعائم المستقبل، موضحاً ان هدفه هو استكمال ما تم من إنجازات بالدائرة

خلال فترة وجوده بالمجلس.

وشدد الأشموني علي ان منطقة المطرية ينقصها الكثير من الخدمات الأساسية، موضحاً أنها تتداخل إدارياً مع حي الزيتون الذي قال عنه »عبدالعظيم وزير« محافظ القاهرة انه أصبح قطعة من »مصر الجديدة«، موضحاً ان منطقة المطرية وعين شمس تخلفت حضارياً خلال السنوات الخمس الأخيرة التي ابتعد فيها عن البرلمان.

وأشار الأشموني إلي قيامه بالعديد من المشروعات الجماهيرية المهمة منها إنشاء محطة رفع لمياه الصرف الصحي بمنطقة عرب الطوايلة، وكذلك إنشاء 100 وحدة غسيل كلوي وإنشاء 5 مدارس بشارع عمر المختار، ودار مناسبات علي ترعة الإسماعيلية، بالإضافة لمكتبة عامة بشارع شجرة مريم.

وأضاف بدأ العمل في تنفيذ مرحلتين من توصيل الغاز الطبيعي لأهالي المطرية، مستنكراً عدم استكمال العمل في المرحلة الثالثة حتي الآن منذ ابتعاده عن البرلمان، مشيراً إلي زيادة مخالفات البناء بما يهدد بانفجار في الخدمات.

وانتقد الأشموني تعنت وزارة الداخلية ضده حتي الآن في عدم تسليمه لـ »C.D« الاسطوانات الخاصة بأسماء الناخبين، وكذلك تعطيله وأنصاره عن الشغل التنظيمي من إقامة مؤتمرات وتعليق لافتات علي الرغم من امتلاء شوارع المطرية وعين شمس بلافتات الدعاية للمرشحين المنافسين.

واستنكر الأشموني ترامي أطراف واتساع مساحة الدائرة التي تعد واحدة من أكبر الدوائر الموجودة علي مستوي الجمهورية موضحاً انها تبدأ من ترعة الإسماعيلية حتي فندق السلام بمصر الجديدة، وهو ما يصعب من فرص المرشح في الالتحام القوي بالجماهير مضيفاً ان المطرية وعين شمس يتنافس بها أكثر من 65 مرشحاً.

وأنهي الأشموني حديثه قائلاً: خوض الانتخابات أشرف وأمانة وثقة في عقلية المواطن المصري، بالإضافة للرغبة القوية في خدمة أهالي الدائرة تحسيناً لاحوالهم المعيشية.

أهم الاخبار