تمي‮ ‬الأمديد تبايع مصطفي‮ ‬الجندي وتهتف‮: ‬بالروح والدم هنكمل المشوار

الشارع السياسي

الخميس, 11 نوفمبر 2010 10:42

على أنغام الأغاني الوطنية والهتافات الحماسية توافد الآلاف من أبناء تمي الأمديد بالدقهلية لمبايعة مرشح الوفد مصطفي الجندي.

توافد ممثلو جميع العائلات بالدائرة علي المقر الانتخابي لمصطفي الجندي للإعلان عن مساندتها وتأييدها الكامل لمرشح الوفد.

بدأ توافد العائلات في الساعة الخامسة مساء أمس الأول وتجمعوا في سرادق كبير في الساحة الموجودة أمام المقر الانتخابي للنائب مصطفي الجندي وتنوعت الوفود والجماهير الزاحفة إلي الحفل ما بين الرجال والسيدات والشباب الذين التفوا حول النائب مصطفي الجندي وهتفوا باسمه لفترة طويلة.

وأعلن جموع الحاضرين تأييدهم للجندي لتستمر مسيرة الإصلاح والخدمات العامة التي تعود بالنفع علي الشعب المصري بالكامل وليسوا أبناء دائرته فقط.

وقال الأهالي: إنجازات مصطفي الجندي تتحدث عن نفسها وسنفديه بالروح والدم لنكمل معه مشوار الإنجازات.

اجتمعت رموز العائلات مع النائب وتبادلوا معه الحوار.

ومع أذان العشاء توقف الجميع وذهبوا إلي أداء الصلاة وبعدها تجمعوا من جديد لاستكمال مسيرة الحب والعرفان بالجميل الذي قدمه الرجل منذ سنين سابقة وليس من أجل الانتخابات أو عضوية المجلس.

واستمر توافد أهالي القري بالدائرة لتأييدهم للجندي الذين اعتبروا دعمه في الانتخابات ديناً في عنقهم خاصة أن خدماته شملت جميع قري ونجوع الدائرة، ولم تقتصر علي قرية بعينها كما كان يفعل النواب السابقون، حيث يخدمون أهالي بلدة دون باقي الدائرة!

وقد لاقت الوفود التي جاءت لتأييد الجندي استقبالاً حاراً وحظيت بحفاوة كبيرة وكرم الضيافة من جميع أبناء قرية »الجندي« الذين أخذوا علي عاتقهم استقبال جميع الوفود وكأنهم ضيوفهم وليس للنائب مصطفي الجندي.

أسباب عديدة جعلت شعبية مصطفي الجندي طاغية في تمي الأمديد، فهو نائب مثالي.. وهو النائب صاحب »سياسة الجلباب البلدي« الذي يفتخر به وصاحب دور بارز في دعم غزة وفي إقامة علاقات طيبة مع حكماء ورؤساء أثيوبيا وكينيا والسودان وأوغندا، كما بذل جهداً كبيراً في قضية أزمة مياه النيل مع دول حوض النيل ورغم ثقافته الواسعة وإجادته للإنجليزية والفرنسية إلا أن بساطته وتواضعه الشديد، ومشاركته

الناس في وقائع حياتهم اليومية وخاصة الفلاحين ومطالبته بتوفير الدعم الكامل للفلاح، واهتمامه بالمشروعات العامة التي يؤكد دائماً في كلمة أن الهدف من هذه المشروعات تحقيق حياة كريمة لهم ولأبنائهم والأجيال القادمة التي تجني ما نزرعه الآن.

وقال النائب في كلمة أمام الجماهير الغفيرة التي حضرت لتأييده: إن شعار المرحلة القادمة »يا بلدنا آن الأوان« وأكد أن هذا شعار حزب الوفد الجديد، ووجه عدة رسائل إلي الجماهير أبرزها أنه قد آن الأوان أن نزيح التراب وأن يعلو صوت الفقير.

ويطالب بحقه آن الأوان لأن يكون الشعب هو مصدر السلطات ويستطيع تنفيذ كل ما يريده وأوضح الجندي أن شعاره هو النخلة وهي تعني الخير للجميع رافعاً شعار الوفدي هو المصري الأصيل.

وقال ما قاله خليفة المسلمين الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه »إن وجدتموني علي خير فأعينوني وإن وجدتموني علي باطل فقوموني«. وأضاف موجهاً كلامه لجميع الحضور أنتم وحدكم القادرون علي وقف أي تزوير للانتخابات بخروجكم والإدلاء بأصواتكم وحمايتها من التزوير.

واتسم خطاب الجندي بالبساطة والأسلوب الشيق وسط الهتافات وتصفيق حاد من الجماهير الغفيرة التي جاءت لتأييده.

وأعلن النائب مصطفي الجندي عن إقامة أول مؤتمر انتخابي له تحضره جميع القيادات الوفدية بقيادة رئىس الحزب الدكتور السيد البدوي، في يوم الأحد القادم.

أهم الاخبار