رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى: جاهز باستقالتى في أى وقت

الشارع السياسي

الأحد, 18 سبتمبر 2011 20:31
كتب – محمود فايد:

أبدى الدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التربية والتعليم حزنه بسبب قيام المعلمين بإضراب عام عن العمل وحرمان التلاميذ من بداية سعيدة لأول عام داسي بعد الثورة المصرية المجيدة.

وقال في لقاء تليفزيوني لبرنامج اتجاهات علي التلفزيون المصري مساء اليوم الأحد إنه كان لايتمني من المعلمين المصريين القيام بهذه الإضرابات لتكون هي الوسيلة للحصول على حقوقهم، مشيرا إلى أن هناك وسائل متعددة نعمل فيها من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة

خاصة أن الإضراب عن التدريس أسلوب غير معتاد في جميع أنحاء العالم، متمنياً أن يعلن المعلمون عودتهم وتراجعهم عن هذه الإجراءات بالرغم من تقديره لمطالبهم، في حين وصف بعض مطالب المعلمين بالمبالغ فيها، خاصة اللهجة الفورية التي يتحدثون بها.

واستطرد بأن الإحصاءات الخاصة بالإضراب اليوم شملت 1197 مدرسة على مستوى الجمهورية، من إجمالى 45 ألفاً و773 مدرسة بنسبة

مئوية تُقدَّر بـ 2.61 % فقط، مشيرا إلي أن إضرابات المعلمين اليوم عمَّت الـ27 محافظة بنسب متفاوتة.

وعلق علي المطالبات الخاصة بإقالته بأن هذا المطلب ليس له علاقة بمطالبهم في الوقت الذي يرحب به بتقديم استقالته في أي وقت، ولكن عليه أولا أن يحقق المطلوب منه لوزارة التربية والتعليم والمعلمين المصريين في المرحلة التي تمر بها مصر، مشيرا إلى أنه متفهم لمطالبهم ويعمل علي تعويضهم بأن يقوم رئيس الوزراء بعمل حافز جديد يضاف لحوافز المعلمين في الفترة المقبلة وأيضا سيتم ترقية 600ألف معلم في آخر هذا العام .

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=ClzlOt_y_lk

 

 

أهم الاخبار