رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بديع: مبارك تخلى عن فلسطين لصالح إسرائيل

الشارع السياسي

الأحد, 18 سبتمبر 2011 07:10
القاهرة - أ ش أ

أكد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د.محمد بديع، أهمية القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المصري، وقال إن جماعة الإخوان المسلمين تعتبر فلسطين قضيتها الأولى، موضحا أهمية المصالحة بين أبناء الشعب الفلسطيني؛ لما يمثله ذلك من موقف ضاغط على الاحتلال الصهيوني.

كما أوضح المرشد أن النظام المصري السابق ظلم القضية الفلسطينية، وتخلى عنها لصالح المشروع الصهيوني الأمريكي؛ وهو ما كان أحد أسباب قيام الثورة المصرية التي غيرت الأوضاع لصالح نصرة الشعب الفلسطيني.
وقال إن الشعب المصري يرى في الوقت

الحالي إن قضية فك الحصار الإسرائيلى عن قطاع غزة لم يعد أمرا قابلا للتأجيل، مشددا على أهمية حماية المقدسات الإسلامية والقدس الشريف الذي يتعرض لمؤامرة صهيونية دولية لهدمه.
جاء ذلك خلال استقبال مرشد الإخوان المسلمين للدكتور باسم نعيم وزير الصحة في حكومة غزة الفلسطينية الذي يقوم بزيارة لمصر حاليا مع وفد من كبار المسئولين فى قطاع غزة.
وقدم الوزير الفلسطيني والوفد المرافق له -
في بداية اللقاء - التهنئة للمرشد العام بمناسبة افتتاح المركز العام للإخوان المسلمين، ونقل تحيات الشعب الفلسطيني للشعب المصري وثورته المباركة، مؤكدا على الدور الذي يلعبه الشعب المصري قديما وحديثا، وفي القلب منهم الإخوان المسلمون لدعم وخدمة القضية الفلسطينية.
واستعرض نعيم- خلال اللقاء الذي حضره المهندس خيرت الشاطر والدكتور رشاد البيومي والسيد جمعة أمين والدكتور محمود عزت نواب المرشد العام، والدكتور محمود حسين الأمين العام للجماعة- صورة للوضع في قطاع غزة وتأثير الحصار المفروض عليه، وما يحتاجه من دعم سياسي وشعبي واجتماعي واقتصادي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وخاصة بين حماس وفتح.

أهم الاخبار