رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يؤيد حق التظاهر السلمي ويحذر من اندساس المخربين

الشارع السياسي

الأحد, 11 سبتمبر 2011 16:26

عقد المكتب التنفيذى لحزب الوفد اجتماعاً اليوم الاحد 11 سبتمبر برئاسة الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد

وقد صدر عن المكتب التنفيذى البيان التالى: إيماء إلى الاحداث التى شهدتها مصر مساء الجمعة الموافق 9 سبتمبر و التى اعقبت مليونية تصحيح المسار فإن المكتب التنفيذى لحزب الوفد فى اجتماعه اليوم الاحد 11 سبتمبر قد تدارس الموقف و انتهى إلى ما يلى :
1-  انه يؤيد حق التظاهر المكفول دستورياً  بشرط الا يتجاوز حدوده السلمية و ألا يسمح بأن يندس المغرضون و المخربون وأعداء الثورة .
2-  ان الوفد قد سبق وأن اعلن يوم 2 سبتمبر الحالى أنه لن يشارك فى المظاهرة المقرر تنظيمها بميدان التحرير يوم 9 سبتمبر مع السماح لشباب الوفد بالمشاركة  واورد الوفد فى بيانه يوم 2 سبتمبر 2011 : (ان الوفد يرى ان تعدد المليونيات فى غير محلها قد يفقد هذه المليونيات تأثيرها وقوتها وقيمتها ويثير استياء

الرأى العام  خاصة  فى هذه المرحلة التى يبحث فيها المصريون عن الاستقرار والامن وعودة الحياة فى الشارع المصرى الى طبيعتها واتاحة الفرصة للعمل والانتاج دعما للاقتصاد القومى الذى اصبح فى حاجة ماسة لكل يد مصرية لتعيد بناءه بما يحقق أهداف ثورة 25 يناير فى توفير حياة كريمة لكل مواطن مصرى وفى هذا الصدد يحذر الوفد من ان اعداء الثورة فى الداخل والخارج وهم كثر  يبذلون جهدهم وبكافة الوسائل من أجل زعزعة الاستقرار وإحداث الفوضى واثارة الفتن السياسية والفئوية والطائفية  لتعطيل عجلة البناء و اطالة مدة الحركة الثورية وعدم الوصول الى مؤسسات سياسية منتخبة ودستورجديد يؤسس لدولة ديمقراطية حديثة وعادلة ورئيس منتخب للبلاد كل هذا من اجل عدم تمكين مصر من تحقيق الاهداف التى قامت من اجلها
ثورة 25يناير والتى سقط من اجلها الشهداء)
3-  ان الوفد يأسف لما وقع من أحداث اكدت صدق حسه السياسى اذ  حدث ما توقعه من استغلال قلة هدفها الهدم و التخريب و اسقاط هيبة الدولة المصرية و صورتها فى الداخل و الخارج بقصد الإساءة إلى ثورة 25 يناير و عدم تحقيق ما تصبو  إليه من دولة مدنية حديثه و عادلة فى ظل نظام ديمقراطى و اقتصادى يضاهى احدث النظم فى العالم .
4-  ان الوفد يطالب بضرورة ان يكون تطبيق قانون الطوارئ فى اضيق الحقوق و بضمانات تكفل حرية و شرف و كرامة المواطن المصرى و لمدة محددة أقصاها البدء فى انتخابات مجلسى الشعب و الشورى فلا يعقل ان تجرى انتخابات حره فى ظل قانون استثنائى .
5-  ان الوفد يؤكد ضرورة تعديل قانون انتخابات مجلسى الشعب و الشورى وفقاً للاجماع الشعبى الذى يطالب بأن تكون الانتخابات بالقائمة النسبية المغلقة غير المشروطة وتعديل الدوائر الانتخابية بما يضمن ان يكون البرلمان القادم معبراً تعبيراً حقيقياً عن الارادة الشعبية .
6-  يؤكد الوفد دعمه للقضاء و استقلاله و يطالب بسرعة اصدار قانون السلطة القضائية الذى يضمن للقضاء الاستقلال الكامل.

أهم الاخبار