رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكا وراء إنقاذ محاصري سفارة إسرائيل

الشارع السياسي

الأحد, 11 سبتمبر 2011 09:22
كتب – جبريل محمد :

كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن إنقاذ الرهائن الست الذين كانوا محتجزين في السفارة الإسرائيلية عندما اقتحمتها الجماهير المصرية الغاضبة ليلة الجمعة السبت جاء بعد تدخل الرئيس الأمريكي باراك اوباما شخصيا واتصاله بالمسئولين المصريين الذين أرسلوا فرقة كوماندوز خاصة لتحريرهم.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل أرسلت طائرتين تابعتين للقوات الجوية لإجلاء أكثر من 80 دبلوماسيا وأسرهم بعد اقتحام سفارتها في القاهرة، حيث حوصر هناك ستة حراس أمن إسرائيليين حتى تم إنقاذهم بواسطة فرقة كوماندوز مصرية.
وأضافت أن إنقاذ المحاصرين لم

يتم إلا بعد تدخل شخصي من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وهو ما دفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوصف مكالمته مع أوباما قبل عملية الإنقاذ بأنها "كانت لحظة حاسمة، بل مصيرية، وقال نتنياهو:"لقد فعل كل ما بوسعه، ووظف كل الوسائل المتاحة أعتقد أننا مدينون له بشكر خاص".
وتحدث نتنياهو عن تفاصيل المكالمة التي أجراها مع "يوناتان" ضابط كبير من الرجال الأمن المحاصرين حيث قال
له:" لا يوجد إلا باب واحد فقط يفصل بيني وبين الغوغاء الذين اقتحموا السفارة.. وقد بدا هادئا لكن في الوقت نفسه يدرك جيدا أن الوضع خطير".
وأوضحت الصحيفة أن الحكومة في مصر تواجه تحديا كبيرا لمنع تدهور الوضع حتى يصل لتهديد كامل للمعاهدة التي تبلغ من العمر 32 عاما.
وكان نحو 30 متظاهرا قد تمكنوا من الوصول إلى منطقة الاستقبال في السفارة الإسرائيلية وألقوا وثائق رسمية إلى الشارع، وتسلقوا الجدران ومزقوا العلم الإسرائيلي للمرة الثانية خلال فترة قصيرة.

أخبار ذات صلة:

أوروبا تدعو مصر للتهدئة بعد حادث السفارة

فيديو.. عبد الرحمن يوسف: الجيش أعطى الضوء الأخضر لاقتحام السفارة

حمزاوي: اقتحام السفارة وضعنا في أزمة

أهم الاخبار