رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القراء: تحول شهود الإثبات لنفي "مؤامرة"

الشارع السياسي

الجمعة, 09 سبتمبر 2011 09:09
كتب – أحمد عبدالرحمن :

رأى غالبية قراء "بوابة الوفد" الإلكترونية أن تحول شهود الإثبات لنفي، يعد "مؤامرة"، لتبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك

ووزير داخليته حبيب العادلي، وذلك بعد أن فاجأ أربعة على الأقل من أهم  شهود الإثبات في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها مبارك والعادلى و6 من مساعديه الأخير بتغيير أقوالهم .

جاء ذلك في المشاركة التي طرحتها البوابة على صفحتها الرئيسية بعنوان " شارك .. تحول شهود الإثبات لنفى .. مؤامرة لبراءة مبارك والعادلى أم تقصير من النيابة ومحامى الادعاء؟" .

وأشار فريق من القراء إلى أنه "استهزاء واستهتار، وقال آخرون

إنها خيانة عظمى للثورة ولدم الشهداء ولابد من محاكم ثورية لأننا بصدد ثورة وليس جريمة جنائية عادية فإذا لم يتم القصاص من مبارك والعادلى بالمحكمة فإن الفوضى ستعم البلاد ولتكون ثورة جديدة بدماء شهداء جدد من أجل مصر الكرامة ومن أجل تطهير البلاد".

وتساءل أحد القراء " لماذا لم يتم القبض على القناصة فى ميدان التحرير من فوق أسطح العمارات وكان فى ميدان التحرير جموع هائلة من المتظاهرين، مؤكداً أنها مؤامرة وشارك

فيها أبناء الوطن ومن سافر إلى الخارج بدعوة قبض المال فى سبيل ذلك" .

وطالب أحد القراء بحماية الشهود من التهديد والابتزاز بالوظيفة لأنهم من الشرطة وسيتعرضون للتهديد بوظائفهم، مقترحاً أن يتم وقفهم عن العمل مع صرف كافة رواتبهم وحوافزهم ويتم حمايتهم في مكان آمن بعيداً عن الشرطة ورجال العادلي  .

وبرر أحد القراء المؤامرة بأن مبارك ما زال له نفوذ، مؤكداً أن الحق سينتصر وسيعدم مبارك .

ومن ناحية أخرى رأى أحد القراء أنها ليست مؤامرة، معتبراً ما يحدث في مصر أنه مخطط من الخارج مثل ما يحدث في العراق بعد صدام .

أخبار ذات صلة:

القراء: لو مبارك خد براءة حنسيب البلد

إعلاميون: قرار وقف البث وصمة "عار"

قراء الوفد يؤيدون وقف قانون الدوائر الانتخابية

أهم الاخبار