رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محامي الإخوان: 2010 الأسوأ للجماعة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 04 يناير 2011 11:17
خاص: بوابة الوفد

الجماعة تشكو المضايقات الأمنية

وصف عبد المنعم عبد المقصود محامي جماعة الإخوان بأن عام 2010 الأسوء في أعداد المقبوض عليهم من الجماعة،

مقارنة بالأعوام السابقة.

وقال عبد المقصود في بيان وصلت "بوابة الوفد" نسخة منه إن الأجهزة الأمنية قبضت خلال عام 2010 على 6001 من أعضاء وقيادات في الجماعة منهم 2735 محبوساً احتياطياً، و944 مستقلاً و2221 محتجزاً على رأسهم خمسة أعضاء في مكتب الإرشاد.. (د. محمود عزت، ود. عصام العريان، د. محيي حامد، د. عبد الرحمن البر، د.أسامة نصر الدين)، بالإضافة إلى أعضاء في مجلس شورى الجماعة، ومسئولي وأعضاء مكاتب إدارية، بينما كان عدد المقبوض عليهم في عام 2009 (5022)

فرداً، وفي عام 2008 (3674) فرداً، وهو ما يعني أن هناك زيادة كبيرة في معدلات القبض على أعضاء وقيادات الجماعة خلال عام 2010، وذلك بسبب انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى وانتخابات مجلس الشعب 2010، ورغبة الحكومة في حصار الإخوان ومنعهم من المشاركة السياسية.

وكشف عن أن الاعتقالات شملت 22 محافظة، كان للشرقية النصيب الأكبر بـ781 فرداً منهم 327 محبوساً احتياطياً، و97 معتقلاً، و375 محتجزاً، وتلتها الإسكندرية بـ467 فرداً منهم 229 محبوساً احتياطياً، و66 معتقلاً، و172 محتجزاً، وكانت شمال سيناء الأقل تعرضاً

للحملات الأمنية، حيث بلغ عدد المقبوض عليهم 50 فرداً منهم 27 محبوساً احتياطياً، و5 معتقلين، و18 محتجزاً.

وأضاف أن النيابة العامة حركت 578 قضية ضد أعضاء من الجماعة بتهمة مخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية واستخدام شعار "الإسلام هو الحل"، اتهم فيها 956 فرداً، وقد أصدرت المحاكم في كثير منها أحكاماً بالبراءة، حيث تواترت أحكام المحاكم على أن شعار الإسلام هو الحل شعار سياسي وليس دينياً، وانه يتوافق مع الدستور المصري، وهو غير مقصور على تيار بعينه، وأن الأصل في التجريم هو إثارة الفتنة الطائفية وليس استخدام الشعار في حد ذاته.

وأضاف أن هذا العام شهد استمرار قيام النظام بمنع العديد من أعضاء وقيادات الجماعة من السفر للخارج، وكان على رأسهم هؤلاء المرشد العام السابق للجماعة الأستاذ "مهدي عاكف" و"عصام العريان" و"جمال حشمت" و"علي عبد الفتاح".

أهم الاخبار