رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المعلمين المستقلة": نرفض تدخل "الإخوان"

الشارع السياسي

الأربعاء, 07 سبتمبر 2011 15:35
كتب- صلاح شرابي:

أصدرت نقابة المعلمين المستقلة بيانا أوضحت فيه سبب انسحابها من الاجتماع الأخير لممثلي الحركات المهتمة بشئون المعلمين.

وقال البيان إن الانسحاب جاء بعد إصرار أحد ممثلي الحركات علي حضور مسئول ملف التعليم بجماعة الإخوان المسلمين في الهيئة التفاوضية للاتفاق علي الوضع النهائي وإزالة أي خلافات قبل مظاهرات السبت القادم التي دعي إليها وهو ما رفضه الحضور من حيث المبدأ ، إلا أنه تم التصويت علي حضوره من عدمه وكانت النتيجة 15 صوتا لرفضه مقابل صوتين فقط لقبوله.
وأضاف أيمن البيلي وكيل النقابة في البيان أن النقابة اعترضت علي ذلك حفاظا علي استمرار قضية المعلمين كقضية اجتماعية اقتصادية وحتي لاتضيع الحقوق بين اختلافات الرؤي السياسية وسحب القضية لصالح الإخوان تنفيذا للمخطط الماكر لإجهاض ثورة المعلمين الذي أعد سلفا في ثلاث اجتماعات بالوزارة - علي حد نص البيان.
وأكدت النقابة رفضها أي محاولة من أي تيار أو جماعة أو حزب سياسي للقفز علي ثورة المعلمين لتحقيق مكاسب سياسية وانتخابية ونقابية، مشيرة إلي أن ما

يجمع المعلمين هي مطالبهم الاقتصادية والاجتماعية رغم الاختلاف والمرجعيات الفكرية لكل معلم.
ودعت النقابة جموع المعلمين للزحف أمام مجلس الوزراء السبت القادم لعرض مطالب المعلمين التي تتمثل في إقالة الدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التربية والتعليم وتطهير الوزارة من فلول النظام البائد ووضع حد أدني للأجور 3آلاف جنيه مع تجريم الدروس الخصوصية وتثبيت المؤقتين وتحديد فترة زمنية لإعادة تكليف خريجي كليات التربية لسد العجز بالمدارس.
إلي جانب زيادة مكافأة الخدمة إلي 120 شهرا وصرف المعاش علي آخر شهر وخضوع المدارس الخاصة للإشراف الكامل من قبل الوزارة وتعديل القرارات الوزارية المنظمة لذلك، كذلك صرف حافز الـ200% كاملا دون المساس بمكافأة الامتحانات.

أهم الاخبار