رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غزلان: لافتات العيد دعاية انتخابية للإخوان

الشارع السياسي

الثلاثاء, 06 سبتمبر 2011 23:11
كتيب ـ احمد رضا:

أعترف الدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين أن استخدام منسقي الحملة الانتخابية للجماعة لافتات العيد هو لخدمة الدعاية الانتخابية للجماعة ،

وقال غزلان في اتصال مع "بوابة الوفد " : إن استخدام منسقي الحملة الانتخابية للجماعة لافتات العيد هو لخدمة الدعاية الانتخابية للجماعة فكل سياسي أو مؤسسة تستخدم اللافتات في الترويج لنفسها ، كما ان فريضة الحج يجوز فيها التجارة واستغلالها في ذلك، مستدلا بالآية "ولتشهدوا منافع لكم  ".
ونفى المتحدث باسم الجماعة قيام منسقس الحملة بتمزيق لافتات الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح ، مشيرا إلى ان الدكتور رشاد بيومي أجرى اتصالا بالدكتور أبو الفتوح

، وأكد له انه بقى في الجماعة لفترة كبيرة ويعلم جيدا ان ذلك ليس من أخلاقيات الجماعة .
من جانبه  قال الدكتور محمد سعد الكتاتنى الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، أن الحديث عن تمزيق الإخوان للافتات الدكتور ابو الفتوح غير صحيح ومبالغ فيه ولم يحدث وأنا أجريت اتصالات بنفسسي وتأكدت ان ذلك لم يحدث ، مشيرا إلى أن الحملة سمحت للدكتور أبو الفتوح في المنيا بوضع لافتات مواجهة مباشرة لمقر الحزب في المحافظة .
وأضاف ان هذا العمل يزيد شعبية أبو الفتوح
والجماعة ذات خبرة سياسية كبيرة ولا يمكنها القيام بذلك ، معتبرا أن مشكلة الجماعة كانت في السابق مع أجهزة الأمن التي كانت تقوم بتمزيق لافتات الجماعة .
واعتبر القيادي الإخواني ان مناسبة العيد تحمل معان دينية ، حيث بها صلاة العيد وشعائر يتجمع فيها الناس وهي عادة استقر عليها المجتمع ومن الطبيعي أن يكون هناك لافتات تهنئة ، مشيرا إلى ان ذلك لا يدخل في باب التنافس بقدر ما هو عادة استقر عليها الجماهير والدليل قيام المحافظين بتعليق تهاني ولافتات تهنئة .
وكانت وسائل الإعلام قد تناقلت الحديث عن خلافات ومشاحنات في المنيا والغربية بين منسقي حملة عبد المنعم ابو الفتوح والتيارات الإسلامية الأخرى وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين قبل صلاة العيد، إثر تعليق لافتات حملة د ابو الفتوح في ساحات العيد الخاصة بالصلاة.
 

أهم الاخبار