رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسكندرية ترفض تقسيم الدوائر وتخشى "الفلول"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 06 سبتمبر 2011 12:50
الإسكندرية - شيرين طاهر:

سادت حالة من الغضب بين القوى الوطنية والسياسية بالإسكندرية، عقب الإعلان عن مرسوم الانتخابات التشريعية الجديد، الذي أدى لتوسيع الدوائر الانتخابية، ليخوض المرشح للانتخابات ممثلا عن عدة دوائر، وليست دائرة واحدة كما كان يحدث في السابق، بما يعطي الفرصة لفلول النظام وأصحاب النفوذ للعودة من جديد في الحياة السياسية- كما جاء على لسان بعض ممثلي القوى السياسية.

أكد  المستشار محمود الخضيرى رئيس نادي

قضاة الإسكندرية الأسبق أن  التقسيمات الجديدة للدوائر متسعة جدا وإجراء الانتخابات بالنظام الفردي في ظروفنا الحالية سيشجع ظهور الحزب الوطني المنحل و سوف يساهم في استغلال سلاح المال وامتلاك فلول الحزب الوطني للمال قد يؤدى لعزوف بعض القوى السياسية عن الترشح في النظام الفردي أو تقليص ترشيحهم فيه في الوقت الذي
يجب أن نتوقع فيه أن تتسم الانتخابات في دوائر القائمة النسبية بنوع من الانضباط وهو ما سيؤدى لمنع البلطجة وشراء الأصوات .

من جانبه قال الدكتور محمد أبو رابح بحزب الوفد: " نرفض قرار تقسيم الدوائر الانتخابية رفضا تاما لان هذا القانون سوف يعود بنا إلى الوراء مثلما حدث في انتخابات العام السابق 2010 وتم تبادل الأدوار فبدل الحزب الوطني أصبح الإخوان المسلمون في المقدمة ويليه بقايا الحزب الوطني خاصة إن استمرت نسبة 50% للمقاعد الفردية وأعطت الفرصة للاستيلاء على المقاعد" .

 

 

أهم الاخبار