رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المصريين الأحرار" يحذر من تسييس المساجد والكنائس

الشارع السياسي

الاثنين, 05 سبتمبر 2011 17:51
كتبت- منار سالم :

طالب حزب المصريين الأحرار بضرورة تفعيل القواعد الخاصة بحظر استغلال المساجد والكنائس في الدعاية الانتخابية مع مرشح أو ضد مرشح، وذلك بمناسبة البدء في الخطوات التحضيرية للانتخابات البرلمانية.

وأكد الحزب على خطورة خلط الدين بالسياسة على الواقع السياسي المصري، موضحا أن الأديان أسمى وأرفع من أن يتم الزج بها في قضايا سياسية خلافية تقبل وجهات النظر، والرأي والرأي الآخر.

من جانبه قال محمد حامد عضو المكتب السياسي بالحزب "إنه على وزارة الأوقاف والكنيسة المصرية القيام بعملهما كجهات دينية رسمية تحفظ لدور العبادة هيبتها، وتبعدها عن الإسهام في حوار خلافي، فالأديان إلهام ونصوص منزلة، أما السياسة فهي نتاج اجتهادات بشرية تحتمل الاتفاق أو الاختلاف وفقًا للقناعات المتعددة أو التيارات السياسية المختلفة، لذا كان واجبًا

علينا الفصل التام بين السماوي المنزل الذي لا خلاف عليه لما له من قدسية، والبشري بما يتحمله من اختلاف في وجهات النظر".

وأضاف "إن استخدام دور العبادة في العمل السياسي له نتاج خطير على الوحدة الوطنية والاستقرار المصري المنشود، ويخل بما عهدناه في مصر من أن الشعب المصري كله جسد واحد لا أفضلية فيه لأحد على أحد وهي أولى أسس المساواة التي نادت بها ثورة يناير، فالجميع باختلاف قناعاتهم أو معتقداتهم شركاء في هذا الوطن".

أهم الاخبار