رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمة قبطية تطالب بمحاكمة " العوا "و"النجار"

الشارع السياسي

الاثنين, 03 يناير 2011 14:24
كتبت ـ سمر مجدي:


طالبت منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان "الأيرو" اليوم الرئيس مبارك بإلاسراع في تقديم المفكر الإسلامي محمد سليم العوا والدكتور زغلول النجار إلي محاكمة عاجلة لتسببهما في خلق مناخ الفتنة والعداء ضد المسيحيين، واتهام الكنيسة بالاستقواء بالخارج وجلب أسلحة من إسرائيل.
قالت المنظمة في بيان صحفي إن العوا والنجار أحلا دماء الأقباط وأموالهم وأوجدا مناخا مشحونا بالطائفية تسبب في اندلاع مظاهرات

حاشدة مليئة بالكراهية ضد البابا شنودة والكنيسة.
كما طالبت المنظمة بالإسراع في إصدار قانون مكافحة العنف الطائفي وازدراء الاديان.وإطلاق الدولة حرية اعتناق الأديان دون قيود إعمالا بمبدأ حرية العقيدة الذي كفله الدستور.
وشددت المنظمة علي ضرورة السماح للإعلام والتعليم بنشر الثقافة القبطية وقبول التعددية الدينية والتركيز علي قيام الدولة المدنية .
ودعت المنظمة الرئيس مبارك مجددا بالإسراع فورا في إصدار قانون بناء دور العبادة الموحد، وإنشاء نيابة متخصصة لمكافحة العنف الطائفي، ومجلس قومي للوحدة والمواطنة .
قال المستشار نجيب جبرائيل رئيس المنظمة" إن تفجيرات كنيسة القديسين جريمة نكراء فجعت قلوب المصريين جميعا مستنكرا دور الأجهزة الأمنية التى تقاعست عن حماية الكنائس من تهديدات القاعدة التى تعرضت لها منذ 3أشهر.
وقال: إن الأجهزة الامنية قامت بحماية مباراة لكرة القدم بين فريقي الاهلي والزمالك التي حضرها 80 ألف شخص داخل استاذ القاهرة ولكنها فشلت في تأمين الكنائس أثناء صلاة الأقباط.

أهم الاخبار