رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نشطاء يدعون للتظاهر أمام العدل لتسليم "سالم"

الشارع السياسي

السبت, 03 سبتمبر 2011 18:47
القاهرة- (إفي):

قالت مصادر من "المبادرة الشعبية لاسترداد أموال  مصر المنهوبة"، إن الجالية المصرية في إسبانيا تعتزم التقدم بطلب من أجل تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العدل الإسبانية، من أجل زيادة الضغوط الرامية لاستعادة أموال البلاد بعد الثورة الشعبية التي انطلقت شرارتها في 25 يناير/كانون ثان الماضي وأطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال الصحفى والمستشار الإعلامى معتز صلاح الدين رئيس المبادرة اليوم السبت لوكالة (إفي) إن رئيس الجالية المصرية في إسبانيا ومنسق المبادرة، إبراهيم أبو الروس، سيتقدم بهذا الطلب أمام السلطات بعد غد الاثنين، من أجل الاتفاق

على موعد للوقفة الاحتجاجية، التي تأتي بعد أخرى نظمت أمام مقر الخارجية الإسبانية في يوليو/تموز الماضي.

وأثنى صلاح الدين على ما اعتبره "دورا كبيرا للشعب الإسباني"، في معاونة منسق  المبادرة في مدريد، والذي اعتبره الأنشط على مستوى أربع عواصم أوروبية  لحملة استرداد أموال مصر المنهوبة.

وأضاف أن ماتيو فورتوناتى، محام إسباني من أصل إيطالي، بات ثانى محام يتطوع لرفع دعوى قضائية شعبية أمام المحكمة الوطنية العليا فى مدريد للمطالبة بتسليم رجل الأعمال المصري

حسين سالم، وثيق الصلة بالرئيس المخلوع حسني مبارك، والمتهم بارتكاب جرائم غسيل أموال واحتيال.

وكان محام إسباني آخر هو خابيير خوسيه جارسيا قد تقدم قبل نحو شهرين بدعوى قضائية شعبية شبيهة، بعد أن حصل على توقيعات فى عريضة الدعوى تضمنت 120 توقيعا من أفراد الجالية المصرية فضلا عن 250 توقيعا لمواطنين إسبان.

وأثنى رئيس المبادرة على قرار مجلس الوزراء الإسباني بمواصلة إجراءات تسليم ماجدة وخالد، نجلي حسين سالم المتهمين بالتورط في عملية غسيل أموال تم الحصول عليها بطريقة غير شرعية بفضل نفوذ والدهما المقرب من الرئيس المصري المخلوع.

وأنهى صلاح الدين تصريحاته لـ(إفي) بالتأكيد على "احترام استقلالية وعدالة القضاء الإسباني"، متمنيا أن تسهم هذه التحركات في عودة الأموال المصرية المهربة إلى الخارج.

أهم الاخبار