رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأشعل: حكومة شرف تدلل إسرائيل

الشارع السياسي

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 18:23
كتب – بسام رمضان:

رحب المهندس الاستشاري الدكتور ممدوح حمزة الأمين العام للمجلس الوطني بطرد تركيا السفير الإسرائيلي وتجميد الاتفاقيات التي بينهما،

وذلك ردا على رفض إسرائيل الاعتذار عن مقتل 9 أتراك أثناء هجومها على أسطول الحرية. وتابع قائلا "الدرس الأول  من تركيا لإسرائيل حينما انسحب أردوغان من دافوس حينما تطاول بيريز في المؤتمر الدولي، وكان الموضوع هو القضية الفلسطينية".

واستنكر حمزة في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ضعف الموقف المصري في الرد على قتل الجنود المصريين على الحدود، متسائلا أين نحن في مصر من هذه المواقف

السياسية التي تحافظ على كرامة الوطن والمواطنين؟ مؤكدا أن من يدير شئون البلاد سواء المجلس العسكري أو الحكومة غير قادر على التعبير عن الرأي العام، غير قادر على الاستجابة لشغف المصريين وتطلعهم نحو الشموخ السياسي والكرامة القومية.

 

 وفي سياق متصل، أكد حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية  على صفحته الخاصة على "تويتر" أن القرار التركى بطرد السفير الصهيونى وتجميد الاتفاقات العسكرية نموذج لسياسة خارجية نطمح إليها تعبر عن الكرامة والمصلحة

الوطنية والدور الإقليمى.

 
وأكد الدكتور أيمن نور رئيس حزب الغد الجديد أن
قوة الدول لا تقاس فقط بقوة عتادها أو اقنصادها.. بل أيضا بقوة مواقفها، وتركيا اليوم أقوى.

 

وعلى جانب آخر، قال الدكتور عبد الله الأشعل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في اتصال هاتفي للجزيرة مباشر: "لا أظن أن مصر قادرة علي معاملة اسرائيل المثل بالمثل كما تفعل تركيا في الوقت الراهن، الحكومة الحالية في مصر تتبع مبدأ التدليل في علاقتها مع إسرائيل وهو ما لن يجدي نفعاً".

بينما أبدى الدكتور معتز بالله عبد الفتاح المستشار السياسي لرئيس الوزراء حزنه من الموقف المصري
وسعادته  بالموقف التركي، مشيرا إلى أن الأتراك  يقدمون درسا لنا حتى لا نكون الحلقة الأضعف في منطقتنا.

 

أهم الاخبار