رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د. السيد البدوي: المصريون استعادوا ملكية الوطن

الشارع السياسي

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 15:34
كتب ـ سمير بحيري:

قامت سان فاندين بيرج مديرة مركز كارتر بالقاهرة بزيارة حزب الوفد حيث التقت الدكتور السيد البدوي رئيس الحزب. طرحت سان فاندين خلال اللقاء العديد

من التساؤلات حول الاوضاع السياسية الحالية في مصر، والانتخابات البرلمانية القادمة، والمبادئ الأساسية للدستور الجديد التي تم التوقيع عليها مؤخرا ، و تساءلت حول قبول الوفد لوجود رقابة دولية علي الانتخابات في مصر .
أكد الدكتور السيد البدوي رئيس الوفد مجدداً رفض الرقابة الدولية علي الانتخابات في مصر لثلاثة أسباب أن الشعب المصري أصبح الآن هو السيد ولن يستطيع حاكم مهما كان تصرفه أن يزيف إرادة الأمة أما السبب الثاني فإن الانتخابات المصرية هي الانتخابات الوحيدة في العالم التي يشرف علي كل صندوق انتخابي فيها قاض ونحن نثق ثقة كبيرة في القضاء المصري. أما السبب الثالث فهو أن الشعب المصري لديه حساسية شديدة من أي محاولة للتدخل الأجنبي في شئونه الداخلية إضافة لذلك أن مصر دولة كبيرة ولها تاريخ ديمقراطي عريق  فقد كان لدينا

دستور عام 1882 وبرلمان عام 1886 كما كان لدينا تعددية حزبية عام 1907 و في عام 1924 تمكن مرشح وفدي بالشرقية من إسقاط يحيي باشا ابراهيم رئيس الوزراء و وزير الداخلية آنذاك .
و اضاف رئيس الوفد قائلاً : نحن نقدر  «مؤسسة كارتر» لأن الشعب المصري يحترم الرئيس كارتر لدوره في عملية السلام بين مصر و اسرائيل ولتصريحاته الأخيرة المؤيدة للحق الفلسطيني ولخرق إسرائيل لاتفاقية كامب ديفيد لكننا عموماً نرفض الرقابة الأجنبية علي الانتخابات في مصر ولا نمانع أن تشهد وسائل الاعلام علي كافة مستوياتها العرس الديمقراطي في مصر والذي سيحدث في الانتخابات القادمة ، و اضاف : نحن نعاني في مصر من بعض منظمات المجتمع المدني المصرية و الاجنبية التي تتلقي تمويلاً أجنبياً و تحديداً من السفارة الأمريكية بالقاهرة.
وشدد البدوي علي ان المصريين تملكوا
وطنهم منذ ثورة 25 يناير وأصبح الشعب المصري هو صاحب القرار و لن يرضي إلا ان تكون الانتخابات القادمة نزيهة و شفافة و تعبر عن ارادة الشعب المصري وأكد ان هناك قوي تعادي مصر و ايضاً هناك جماعات مدربة علي إحداث الفوضي وعدم الاستقرار تلك الفوضي  التي كان يطلق عليها المحافظون الجدد  اسم الفوضي البناءة والتي نعتبرها نحن فوضي هدامة واعترفت السفيرة الامريكية انها مولت هذه الجمعيات بـ40 مليون دولار  بعد نجاح الثورة وحول سؤال إذا ما كانت مصر تقبل رقابة من الدول العربية والأفريقية. قال البدوي ان مصر دولة كبيرة و رائدة للدول العربية و الافريقية و ستعود شقيقة كبري و زعيمة للدول العربية والأفريقية ولا نقبل ان تراقبها دول ناشئة بالنسبة لمصر.
وبشأن وثيقة التحالف الديمقراطي من أجل مصر ووثيقة الأزهر ووثيقة المبادئ الأساسية للدولة التي وضعها الدكتور علي السلمي نائب رئيس الوزراء وهي الوثائق التي وقع عليها التحالف الديمقراطي من اجل مصر الذي يقوده حزبا الوفد و الحرية و العدالة أكد البدوي انها وثائق ملزمة لكل من وقع عليها من الأحزاب والقوي السياسية.
حضر اللقاء من قيادات حزب الوفد السفير وحيد فوزي وزير الخارجية والدكتور حسن شعبان وزير التنمية العمرانية في حكومة الوفد الموازية.

أهم الاخبار