رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أساقفة يفضون مظاهرات الكاتدرائية

الشارع السياسي

الأحد, 02 يناير 2011 21:16
كتب ـ عبدالوهاب شعبان:

جانب من التظاهرات التي شهدتها الكاتدرائية

كشف مصدر مطلع بالكاتدرائية عن تدخل كبار الأساقفة لاحتواء غضب شباب الأقباط المتظاهرين منذ السادسة

مساء الأحد، خاصة بعد دخولهم في اشتباكات جانبية مع قوات الأمن المتواجدة لتأمين الكاتدرائية.

وقال المصدر أن الأنبا يؤانس سكرتير البابا، والأنبا آرميا الأسقف العام، والأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة يقودون تيار التهدئة داخل الكاتدرائية، لافتا إلى أن الأنبا بسنتي قال لـ المتظاهرين: "العالم كله يراكم وكفاية كدة"، في محاولة لفض التظاهر وانتظار نتائج التحقيقات.

واشتبكت قوات الأمن مع عشرات المتظاهرين الأقباط أمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية

مساء اليوم الأحد، وأسفرت الاشتباكات ـ بحسب رواية أحد شهود العيان ـ عن إصابة 14 مصاب.

ردد المتظاهرون هتافات تطالب بإقالة وزير الداخلية ومحافظ الإسكندرية، ومحاكمة المتسببين في الحادث.

كما رشق المحتجون، عثمان محمد عثمان، وزير الدولة للتنمية الاقتصادية بالحجارة، حيث كان خارجا إلى فناء الكتدرائية المرقسية بعد التعزية في ضحايا الانفجار، لكن المحتجون قابلوه المحتجون بالهتافات المناوئة ثم طاردوه ورشقوه بالحجارة، وسارع  حراس الوزير بإدخاله سيارته التي

تعرضت هي الأخرى للرشق بالحجارة ـ بحسب ما ذكرت رويترز.

وكان عثمان ضمن وفد يضم عمرو موسى  أمين عام الجامعة العربية، ومشيرة خطاب وزيرة الصحة والسكان، وأحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم، وعائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة، وماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة، وقام المتظاهرون أيضا برشق سيارة الوزير جورج بالحجارة أيضا.

من ناحية أخرى يقيم الناشط القبطي نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، وقفة احتجاجية غدا أمام مقر المنظمة بشارع شبرا، ضمن سلسلة الاحتجاجات على أحداث كنيسة "القديسين" بالإسكندرية.

وقال جبرائيل أنه سوف يكشف خلال مؤتمر صحفي قبل الوقفة عن حقائق هامة وخطيرة عن أسباب حادث ليلة رأس السنة.

 

 

أهم الاخبار