رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البدوي:لا للرقابة الدولية على الانتخابات

الشارع السياسي

الاثنين, 29 أغسطس 2011 14:34
البدوي:لا للرقابة الدولية على الانتخابات
خاص- بوابة الوفد:

قامت سان فاندين بيرج مديرة مركز كارتر بالقاهرة بزيارة لمقر حزب الوفد حيث التقت الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد .

و خلال اللقاء طرحت سان فاندين العديد من التساؤلات حول الأوضاع السياسية الحالية فى مصر ، و الانتخابات البرلمانية القادمة , والمبادئ الأساسية للدستور الجديد الذى تم التوقيع عليها مؤخرا.  و تساءلت حول قبول الوفد لوجود رقابة دولية على الانتخابات فى مصر.
ورداً على هذه التساؤلات أكد د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد مجدداً رفض الرقابة الدولية على الانتخابات فى مصر لثلاثة أسباب أن الشعب المصرى أصبح الآن هو السيد ولن يستطيع حاكم مهما كان تصرفه أن يزيف إرادة الأمه أما السبب الثانى فالانتخابات المصرية هى الانتخابات الوحيدة فى العالم التى يشرف على كل صندوق انتخابى قاض ونحن نثق ثقة كبيرة فى القضاء المصرى أما السبب الثالث أن الشعب المصرى لديه حساسية شديدة من أى محاولة للتدخل الأجنبى فى شئونه الداخليه إضافة لذلك فمصر دولة كبيرة ولها تاريخ ديمقراطى عريق  فقد كان لدينا

دستور عام 1882 وبرلمان عام 1886 كما كان لدينا تعددية حزبية عام 1907 و فى عام 1924 نجح مرشح وفدى بالشرقية فى اسقاط يحيى باشا إبراهيم رئيس الوزراء ووزير الداخلية آنذاك .
و أضاف رئيس الوفد قائلاً: نحن نقدر  مؤسسة كارتر لأن الشعب المصرى يحترم الرئيس كارتر لدوره فى عملية السلام بين مصر و إسرائيل ولتصريحاته الأخيرة المؤيدة للحق الفلسطينى ولخرق إسرائيل لاتفاقية كامب ديفيد لكننا عموما  نرفض الرقابة الاجنبية على الانتخابات فى مصر ولا نمانع أن تشهد وسائل الاعلام على كافة مستوياتها العرس الديمقراطى فى مصر والذى سيحدث فى الانتخابات القادمة ، و اضاف : نحن نعانى فى مصر من بعض منظمات المجتمع المدنى المصرية و الاجنبية التى تتلقى تمويلاً أجنبياً و تحديداً من السفارة الأمريكية بالقاهرة .
و شدد البدوى على ان المصريين تملكوا وطنهم منذ ثورة 25 يناير و
أصبح الشعب المصرى هو صاحب القرار و لن يرضى إلا أن تكون الانتخابات القادمة نزيهة و شفافة و تعبر عن ارادة الشعب المصرى و أكد ان هناك قوى تعادى مصر و أيضاً هناك جماعات مدربة على إحداث الفوضى وعدم الاستقرار تلك الفوضى  التى كان يطلق عليها المحافظون الجدد  اسم الفوضى البناءه و التى نعتبرها نحن فوضى هدامة و اعترفت السفيرة الامريكية  انها مولت هذه الجمعيات بـ 40 مليون دولار  بعد نجاح الثورة وحول سؤال إذا ما كانت مصر تقبل رقابة من الدول العربية والأفريقية .
قال البدوى: إن مصر دولة كبيرة و رائدة للدول العربية و الافريقية و ستعود شقيقة كبرى و زعيمة   للدول العربية والأفريقية ولا نقبل ان تراقبها دول ناشئة بالنسبة لمصر .
و بشأن وثيقة التحالف الديمقراطى من أجل مصر ووثيقة الأزهر ووثيقة المبادئ الاساسية للدولة التى وضعها د.على السلمى نائب رئيس الوزراء و هى الوثائق التى وقع عليها التحالف الديمقراطى من أجل مصر الذى يقوده حزبا الوفد و الحرية و العدالة أكد البدوى أنها وثائق ملزمة لكل من وقع عليها من الأحزاب و القوى السياسية.
حضر اللقاء أيضاً من قيادات حزب الوفد السفير وحيد فوزى وزير الخارجية فى حكومة الوفد الموازية و الدكتور حسن شعبان وزير التنمية العمرانية فى حكومة الوفد الموازية.

أهم الاخبار