رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العدل والمساواة تصلي العيد أمام سفارة إسرائيل

الشارع السياسي

الاثنين, 29 أغسطس 2011 12:20
العدل والمساواة تصلي العيد أمام سفارة إسرائيلمظاهرات السفارة الاسرائيلية
بوابة الوفد- خاص:

قررت حركة العدل والمساواة إنهاء اعتصامها أمام مبنى السفارة الإسرائيلية، وتأدية صلاة عيد الفطر أمام مقر السفارة.

وقالت الحركة في بيان: إنه بعدما علم العدو الصهيونى والإدارة الامريكية أن مصر بعد الثورة لن تصمت ثانية على إهانة وإهدار حقوق الشعب  كما كان يتهاون النظام المخلوع وأن مصر لن تصمت على  تلك الاعتداءات المتعمدة يوم 19 أغسطس التى أراد بها جيش العدو الصهيونى جس نبض المصريين بعد الثورة بقتله لجنودنا على الحدود المصرية حتى تفجر الغضب فى دماء المصريين متمثلا فى تظاهرات  الشعب من

مطروح  وحتي أسوان، فقد قررت الحركة تعليق اعتصامها وتظاهراتها المستمرة منذ أكثر من أسبوع أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة وأمام القنصلية الإسرائيلية في الإسكندرية لإتاحة الفرصة أمام المجلس العسكري والحكومة والدبلوماسية المصرية للعمل من أجل استرجاع حقوق الشهداء المصريين وفرض الإرادة المصرية، وانتظارا لنتائج التحقيق المشترك في الحادث.

وأكدت الحركة على مطالبتها بطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية وإجراء تحقيق رسمى  مشترك واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة على نحو يحفظ  حقوق

الضحايا والمصابين المصريين وتطالب بإلغاء اتفاقية الكويز وإجراء تعديلات على اتفاقية كامب ديفيد وخاصة الجانب الأمنى من أجل بسط السيطرة المصرية على  سيناء خاصة أن إسرائيل تعلم أن سيطرتنا على سيناء مكبلة بشروط تلك الاتفاقية غير العادلة ونطالب الحكومة المصرية بإنشاء جهاز للتنمية الشاملة لسيناء وإنشاء سوق حرة مع قطاع غزة في نقطة معبر رفح المحاصر لكسر الحصار الإسرائيلي.

كما قررت الحركة إقامة شعائر صلاة عيد الفطر المبارك أمام السفارة الصهيونية كرسالة للحكومة والشعب الصهيونى مفادها أن المصريين  يدركون تماما مخططات الصهاينة وأننا لن نصمت عليهم بعد اليوم حتى نرد حقوق الشهداء وحقوقنا التى تنهب أمام أعيننا طيلة حكم النظام السابق وأن الكلمة بعد الآن للشعب وحده.

أهم الاخبار