رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العربي: "كامب ديفيد" ليست قرآناً

الشارع السياسي

الخميس, 25 أغسطس 2011 22:06
القاهرة - أ ش أ:

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي إن جميع المعاهدات تخضع لاتفاقية فيينا التي تقضي بأنه إذا قام طرف بخرق جسيم في المعاهدة، فعلى الطرف الآخر تنبيهه، مع إمكانية النظر في إلغاء أو تعديل تلك المعاهدة.

وكان الدكتور نبيل العربي يعلق، خلال مقابلة مع قناة العربية الإخبارية، على المطالبات بإدخال تعديلات على معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عقب مقتل عناصر من القوات المصرية في سيناء

بنيران إسرائيلية. وقال العربي إن جميع المعاهدات قابلة للتعديل  -في إشارة إلى معاهدة كامب ديفيد- لأنها ليست قرآنا أو إنجيلا.

وأضاف "أنه في ظل النظام السابق لم يكن هناك أحد ينبه إسرائيل، وكانت هناك تجاوزات وتم السكوت عليها".

بخصوص القضية الفلسطينية، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي إن "القانون الدولي يعطي من تم

احتلال أرضه الحق في مقاومة الاحتلال"، مشيرا إلى أن "التوجه العام فيما يعود إلى القضية الفلسطينية هو إنهاء النزاع".

وعن الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة، رأى العربي أن على الفلسطينيين التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة أولا في مساعيهم للاعتراف بالدولة الفلسطينية لعدم وجود "حق الفيتو" في الجمعية العامة، معتبرا أن هذا الأمر سيظهر مدى التأييد لهذا المطلب الشرعي.

وأشار إلى أهمية أن تعمل فلسطين على كسب الرأي العام الدولي أولا ثم تقرر بعد ذلك الخطوات التالية، معتبرا أن شهادة ميلاد إسرائيل هي نفس شهادة ميلاد فلسطين.

أهم الاخبار