فيلتمان بعد لقاء عمرو: مصر رائدة في العالم

الشارع السياسي

الاثنين, 22 أغسطس 2011 11:43
القاهرة - أ ش أ:

التقى محمد كامل عمرو وزير الخارجية اليوم الاثنين جيفرى فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي الزائر، حيث تناول اللقاء حادث الحدود الأخير في سيناء والتطورات في كل من ليبيا وسوريا.

وقال فيلتمان عقب اللقاء إنه حرص فى بداية اللقاء على التعبير عن تعازيه و تعازى الشعب الأمريكى لفقدان حياة عدد من المصريين على الحدود فى سيناء منذ عدة أيام، مضيفا أن مصر دولة رائدة في العالم وأن الولايات المتحدة ليس لديها علاقات فى الدول العربية أهم من الشراكة مع مصر.
وردا على سؤال حول الأوضاع الخطيرة بين مصر وإسرائيل قال فيلتمان إنه تطرق الى هذا الموضوع خلال لقائه البناء والهام اليوم مع وزير الخارجية حيث شرح محمد عمرو الخطوات المصرية للتأكد من اتخاذ كل الخطوات والإجراءات الصحيحة لتأمين الحدود بشكل كامل.
وقال فيلتمان "إن هناك إتصالات أمريكية مع كل من مصر وإسرائيل لأنه من مصلحتنا أن تكون الأوضاع الأمنية على الحدود مستقرة وأن لا يتم فقدان حياة مدنيين أو عسكريين مصريين بعد ذلك".
وحول الوساطة الأمريكية بين القاهرة وتل أبيب قال مساعد وزير الخارجية إن بلاده لديها علاقات قوية بالبلدين ومصر وإسرائيل مهمان لنا و أصدقاء جيدون و نحن مستعدون لاتخاذ كل ما يراه البلدان من خطوات للمساعدة فى حل الوضع.
كما أشار مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية إلى أن كلا من القاهرة و تل أبيب على اتصال معا لأن الجميع مدرك للمخاطر التى أحدثتها الحادثة التى جرت منذ أيام بالنسبة للأمن و الاستقرار فى المنطقة كما أن الجميع يعمل

بجهد كبير من أجل التأكد من عقد التحقيقات المطلوبة و متابعتها و التأكد من عدم تكرار ما حدث.
وبالنسبة لعدم الاعتذار الإسرائيلى بشكل واضح، قال فيلتمان إن إسرائيل عبرت عن أسفها والمهم أن عائلات الضحايا تعلم إننا نقدم التعازى لهم و لفقدان الأرواح و نعمل على ألا تتعرض عائلات مصرية أخرى لنفس الموقف فى المستقبل وألا يتم فقدان أرواح أخرى.
وأشار فيلتمان إلى أن لقاءه بوزير الخارجية اليوم كان فرصة لتبادل الآراء حول التطورات في المنطقة خاصة أنه عائد من زيارة لليبيا.
وأعرب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية عن انطباعاته حول الأوضاع المتصاعدة فى ليبيا، ورؤيته أن فترة القذافي قد انتهت ، كما استمع فيلتمان الى رؤية وزير الخارجية المبنية على رؤية مصر الحكيمة للأوضاع فى الدول المجاورة لها.
وأوضح فيلتمان أنه تم أيضا بحث الأوضاع في سوريا، مؤكدا أن بلاده تؤمن بحزم أن الشعب السوري هو الذى يجب أن يحدد أفضل الطرق لمستقبل بلاده مثل الشعب المصرى الذى يحدد الآن أفضل مسار لمستقبله.

أهم الاخبار