مبروك: السيناوية والجيش في خندق واحد

الشارع السياسي

الأحد, 21 أغسطس 2011 10:43
القاهرة - أ ش أ:

أكد اللواء السيد عبدالوهاب مبروك محافظ شمال سيناء أن أبناء سيناء يقفون في خندق واحد في مساندتهم ودعمهم لجهود القوات المسلحة والشرطة، للقضاء على العناصر الإجرامية والمتطرفين لاستعادة الأمن والانضباط والهدوء إلى كل شبر في سيناء

وأعلن مبروك استنكار أهالي سيناء للأعمال الخارجة من بعض الخارجين عن القانون التي لا تمت بصلة للقيم والأعراف النبيلة التي يتمتع بها أبناء سيناء، الذين كان لهم دور بطولي ونضالي على مدى التاريخ لحماية وتأمين حدود مصر الشرقية .

واعتبر أن انطلاق هذا اللقاء من أرض شمال سيناء يعنى الكثير .. باعتبار ان سيناء هي صمام أمن مصر وحصنها الشرقى المنيع، وأن أبناء شمال سيناء يد واحدة على الطريق الصحيح.

وشدد على أهمية التكاتف والتلاحم لتحقيق الأهداف المرجوة، وعودة الهدوء والاستقرار والأمن وانتظام العمل في مرافق الدولة ومؤسساتها ودوران عجلة الانتاج .

ونوه بدور اللجان الشعبية الذي ظهر جليا أثناء أحداث الثورة، وما قامت به في المساهمة لتأمين المنشآت الحيوية والمرافق العامة والتصدي لأعمال السلب والنهب وترويع المواطنين.

وقدم المحافظ الشكر الواجب والتحية باسم أهالي شمال سيناء إلى أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، منوها بدور القوات المسلحة البارز في حماية الثورة التي انطلقت في ملحمة شعبية تؤكد أصالة شعب مصر وحماية مكتسباتها، وتهيئة الحياة التشريعية والسياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية لانتقال السلطة إلى مؤسسات مدنية تحقق آمال شعب

مصر .

وأكد ان مصر تعيش الآن مناخا جديدا للاصلاح والتغيير .. حيث قدم شباب الثورة نموذجا يحتذى، وحالة عالمية تستحق الدراسة، وتبدلت جوانب كثيرة في قدرة التواصل مع نبض المواطنين وتحقيق تطلعاتهم ومطالبهم المشروعة .

واستعرض محافظ شمال سيناء خلال اللقاء دور القوات المسلحة في المحافظة، لمساندة ثورة 25 يناير وأهدافها، إلى جانب تحقيق الأمن والاستقرار على أرض المحافظة، ومنها تأمين المنشآت الحيوية عقب الثورة وتأمين المدخلين الشرقي والغربي لمدينة العريش، وتأمين جميع أماكن نقاط التفتيش على الطريق الساحلية من بالوظة حتى الشيخ زويد، والمعاونة في تقديم العلاج بمستشفى القوات المسلحة بالعريش، وعلاج كثير من الحالات المدنية بمستشفيات القوات المسلحة التخصصية بالقاهرة إلى جانب المساعدة في عودة الشرطة المدنية بكل من العريش وبئر العبد بالمشاركة الفعالة للقوات المسلحة والاشتراك في تأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية بالتعاون مع الشرطة المدنية واللجان الشعبية .

وأضاف ان دور القوات المسلحة تضمن أيضا الاشتراك في تأمين لجان الامتحانات على مستوى المحافظة ونقل أوراق الأسئلة والاجابة لجميع الشهادات العامة والفنية بالتعاون مع الشرطة المدنية واللجان الشعبية المعاونة المباشرة للشرطة المدنية في إلقاء القبض على الخارجين على القانون وأعمال

البلطجة وتأهيل أبناء محافظة شمال سيناء بمعسكر الجيش الثاني الميداني للالتحاق بالكليات العسكرية، وعدم تهميش شباب التجنيد من أبناء المحافظة وتوزيعهم على جميع أسلحة القوات المسلحة .

وكذلك إنهاء المشكلة التجنيدية لشباب التجنيد، والمشاركة الفعالة والمؤثرة أثناء محاولة اقتحام قسم شرطة ثان العريش وفى مجال التنمية قال المحافظ ان القوات المسلحة تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات، ومنها على سبيل المثال إقامة عدد 5 قرى رائدة وتطوير ميناء العريش البحرى وإقامة قاعة مؤتمرات كبرى بالعريش تسع 700فرد والمشاركة الفعالة والمؤثرة في إعداد مشروع مرسوم بقانون خاص بالتنمية المتكاملة لشبه جزيرة سيناء ، والذي يتبنى الاستراتيجية القومية لتنمية سيناء، ويلبي طموحات وآمال أبناء الوطن لتحتل سيناء موقع الصدارة في مستهدفات التنمية القومية.

وعلى الصعيد الأمني، لفت إلى قيام القوات المسلحة بعدة خطوات منها الإفراج عن 31 مسجونا في قضايا جنائية عسكرية والتصديق على إسقاط الأحكام الغيابية العسكرية لأكثر من 13 فردا حتى الآن، وصدور توجيهات من المشير طنطاوي بالإفراج عن كل من أمضى نصف المدة من الأحكام الجنائية المدنية وكذا إسقاط الأحكام الغيابية الجنائية، فضلا عن الكثير من الانجازات التي قدمتها وتقدمها القوات المسلحة لأبناء محافظة شمال سيناء.

وأعلن اللواء علي حفظى محافظ شمال سيناء الأسبق وعضو لجنة تنمية سيناء أن سيناء هى حصن مصر الشرقي، وأبناءها هم حراسه المنوط بهم حماية حدود مصر ودعم جهود التنمية على أرضها .. منوها بدور أبناء سيناء في دعم القوات المسلحة طوال الحروب الماضية ، ودورهم الوطني في التصدي لمحاولات تدويل سيناء من خلال رفضهم ذلك في مؤتمر الحسنة أثناء فترة الاحتلال الإسرائيلى.

أخبار ذات صلة:

سحب السفير .. أول فشل لثورة 25 يناير !

مجلس الوزراء يتراجع عن بيان سحب السفير

أهم الاخبار