جاد:الموافقة علي زيادة القوات المصرية أبلغ اعتذار من إسرائيل

الشارع السياسي

السبت, 20 أغسطس 2011 15:17
جاد:الموافقة علي زيادة القوات المصرية أبلغ اعتذار من إسرائيل
كتبت- سمر فواز:

أكد الباحث السياسي عماد جاد أن قرار سحب السفير المصري من إسرائيل لم يتم ،والحكومة المصرية متمثلة فى وزارة الخارجية لم تطلب رسميا من سفيرنا فى إسرائيل الانسحاب ،مؤكدا أن هذا الأمر  شكل نوعا من الإحباط فى الشارع المصري ،وساعد علي زيادة المظاهرات أمام السفارة الإسرائيلية فى القاهرة .

وأوضح جاد "فى مداخلة مع فضائية الجزيرة " أن مصر مرشحة للدخول فى

بوادر أزمة جديدة ضمن علاقاتها مع إسرائيل بعد طول فترة الرئيس السابق وكانت مصر خاضعة للكيان الصهيوني ،مؤكدا أن المجلس العسكري عليه الاستماع الي غضب الشارع ووضعه فى الحسبان ،خاصة فى ظل المطالب المتزايدة بالتعامل بالندية مع الملف الإسرائيلي .
وأضاف جاد أن الرد الاسرائيلي القوي الذي من الممكن أن يرضي الشارع
المصري هو تقديم الاعتذار أولا ،وثانيا فتح تحقيق عاجل فى الأمر،والأمر الثالث هو أن تقبل اسرائيل بزيادة القوات المصرية فى المنطقتين "س،ج" ،وأن تقبل إسرائيل بتسليح الــ750 عنصرا من قوات حرس الحدود المصرية .
موضحا أن الاتفاقيات بين الطرفين تنص علي عدم تسليح العناصر المصرية الموجودة علي الحدود،ولكن فى ظل المتغيرات الحالية وتواجد عناصر إرهابية تشكل خطرا عليهم .
وأكدالمحلل السياسي أن الأقاويل المنتشرة حول إلغاء معاهدة كامب ديفيد غير واردة بالفعل ،فى ظل الرد الاسرائيلي المبدئي بالتجاوب مع الغضب المصري .

أهم الاخبار