أكاديمي إسرائيلي: إسرائيل دبّرت أحداث سيناء

الشارع السياسي

السبت, 20 أغسطس 2011 12:48
كتبت- مروة شاكر:

أكد د. موسى أبو رمضان أستاذ القانون الدولي بجامعة حيفا الإسرائيلية أن التصعيد من قبل القوات الإسرائيلية في مصر، هي محاولة مدبرة

من قبل الحكومة الإسرائيلية للفت أنظار المجتمع عما يحدث في إسرائيل من احتجاجات واضرابات، وانشغاله بأمور أمنية بعيدا عن الأوضاع الإجتماعية التي شهدت إسرائيل بسببها عدة احتجاجات واعتصامات خلال الفترة الماضية.

وأشار موسى على قناة "الجزيرة مباشر" مصر إلى أن المجتمع الإسرائيلي

يريد السلام مع كافة دول المنطقة ما عدا فلسطين، لافتا إلى أنه على مدى 30 عاما من حكم النظام السابق كانت الساحة مفتوحة أمام الإسرائيلين في مصر، أما بعد الثورة فالأوضاع تغيرت وما يثير تخوف الإسرائيليين .

وأوضح موسى أن إسرائيل تعلم ان من مصلحتها عدم تدهور الأوضاع والعلاقات مع الجانب المصري

وبالأخص بعد تدهور علاقاتها مع تركيا، مؤكدا  أن خسارة إسرائيل للعلاقات الاستراتيجية مع مصر هو بمثابة انتحار للحكومة الإسرائيلية، حيث أكد موسى أنه لا يتوقع أي تصعيد من جانب الإسرائيليين لأن ما أرادته هو تصعيد جزئي فقط وليس تصعيدا كليا.

يذكر أن إسرائيل شهدت منذ أسابيع  العديد من الاحتجاجات المطالبة بالعدالة الاجتماعية ومعالجة المشاكل الاجتماعية مثل البطالة وتدني مستوى المعيشة والفقر في اسرائيل .

أخبار ذات صلة:

مجلس الوزراء يتراجع عن بيان سحب السفير

ن.تايمز: سحب السفير مسمار آخر بنعش السلام

سحب السفير المصرى من إسرائيل

أهم الاخبار