رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجمل: لم أقل المبادئ الحاكمة للدستور بدعة

الشارع السياسي

الجمعة, 19 أغسطس 2011 11:54
كتب - أحمد عبدالعظيم:

اعتبر الفقيه الدستوري الدكتور يحيي الجمل ما تناقلته وسائل الإعلام علي لسانه حول أن المبادئ الحاكمة للدستور بدعة ليس لها مثيل في العالم انتزاعا للعبارة من سياقها وتأويلا لحديثه.

وأوضح "الجمل" في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد" أن ما كان يقصده هو أن مجموعة المبادئ التي اتفقت عليها القوي السياسية بشأن الدستور هي مبادئ أساسية مثلها مثل باقي مواد الدستور.

وأضاف: باتفاق القوي السياسية والنخبة المثقفة علي مبادئ عامة

للدستور هو أمر طبيعي معمول به في جميع دول العالم، وأن النشاز هو أن يأتي الدستور معبراً عن تيار فكري واحد مقصياً باقي الأطراف.

وتابع: الدستور يحكم مصر كلها وتغيير مواد الدساتير ليس بالأمر السهل وهو ليس قانونا نسنه ونعيده ونلغيه عن دستور هو أم القوانين كافة ولا يجب العبث بها لأنها تحكم أبناء مصر جميعاً.

وعن إمكانية الوثيقة الحاكمة للدستور للبرلمان القادم لفت "الجمل" إلي أن الوثيقة الحاكمة إذا تم الاتفاق عليها بين القوي السياسية فالالتزام بها أدبي وأخلاقي يعززه الشعب.

وأضاف: إن المجلس العسكري هو سلطة تشريعية يحق له إصدار مراسيم تحمل صفة القانون ومواد الدستور، لذا فإن إنسانية الوثيقة الحاكمة الصادرة عنه واجبة من الناحية القانونية.

وعن قدرة البرلمان بعد انتخابه في إلغاء هذه الوثيقة شدد "الجمل" علي أنه لا يجوز للبرلمان فعل ذلك، مشيراً إلي أن الإعلان الدستوري يظل العمل به حتي تسليم البلاد إلي حكومة منتخبة ورئيس منتخب وبعد إقرار الدستور شعبياً.

 

أهم الاخبار