يوسف:صاحب فتوى"البرادعي"من الخوارج

الشارع السياسي

الجمعة, 31 ديسمبر 2010 13:43
كتب: محمد ماهر محمد


استنكر أحمد يوسف الأمين العام لجمعية انصار السنة المحمدية فتوي الشيخ محمود عامر احد دعاة السلفية وعضو الجمعية بمحافظة البحيرة بإهدار دم الدكتور محمد البرادعي رئيس الجمعية الوطنية للتغيير واعتبره من الخوارج. وقال يوسف في مداخلة تليفونية مع برنامج 48 ساعة: "انها فتوي شاذه ومغرضة وتتعارض مع مبادئ الجماعة، لان الأساس العام قائم على طاعة الرسول وأولي الامر وعدم تكفير احد أو إهدار دم احد".

 

وأضاف: "انه تم اتخاذ اجراءات قانونية بعد اجتماع مجلس

الإداره ضد عامر لانه يؤسف الجمعية ان ينتسب اليها"، مؤكدا أن عبدالله شاكر رئيس الجمعية يستنكر ذلك ويعتذر عما صدر من فتاوي مضللة.

من جانبه ذكر ياسر الهضيبي عضو مجلس الشعب في مداخلة تليفونية: انه تم تقديم طلب إحاطة منذ 3 ايام فى مجلس الشعب ضد عامر، الذي اتهم رئيس اتحاد علماء المسلمين العلامة يوسف القرضاوي بأنه من الخوارج وافتي بإهدار

دم البرادعي.

وتحول الطلب الي لجنة الشئون الدينية وسيتم عمل لجنة مصغرة مع المستشار منتصر نسيم لمناقشة الموضوع قائلا: إنه لا يجوز لاي احد ان يسلب حق الإنسان في الحياة، فهي من الأمور المقدسة .

وأوضح الهضيبي مدى معاناة المجتمع من مثل هذه الفتاوي التى قتلت الرئيس الراحل أنور السادات وكانت سببا فى محاوله لاغتيال الأديب نجيب محفوظ .

وكان محمود عامر قد أكد في برنامج 48 ساعة أيضا قبل أيام أن فتواه صحيحة وتوافق أحكام الشريعة الإسلامية وأن سنده فيها أحاديث نبوية باعتبار أن البرادعي من الخوارج على ولي الأمر"رئيس الجمهورية" ويدعو الى تمزيق شمل المسلمين.

أهم الاخبار