في ذكرى تحرير طابا..

تفاصيل حوار "مبارك" مع فجر السعيد

الشارع السياسي

الأربعاء, 18 مارس 2015 23:13
تفاصيل حوار مبارك مع فجر السعيدفجر السعيد و مبارك
القاهرة – بوابة الوفد – حازم العبيدي:

نشرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، تفاصيل محادثتها مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، عشية عيد تحرير طابا، غدًا، موكدة، بأنها حادثت الرئيس وقلبها يرجف إنه مبارك‬ زعيم مصر لـ 30 عامًا -على حد وصفها-.

وكشفت "السعيد"، في تغريدات نشرتها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مساء اليوم، قائلة "فاجأني الرئيس بأنه بدأ الحوار قائلاً اليوم ذكرى تحرير طابا‬ وأنا كاتب كم ورقه بخط إيدي سأرسلها لكي إقريهم".
وأوضحت "السعيد" أنها استأذنت مبارك في النشر، فقال لها "لا مانع" .
وأشارت السعيد إلى أنها قالت لمبارك "أنا طمعانة في حوار خاص معك تخصني فيه"، فقال "للكويت وأهل الكويت محبة في قلبي ولا يمكن أن أرفض لهم طلب".
وأكدت "السعيد" أنها قالت لمبارك "هل تعلم بأن الكويتيين كلهم يحبونك ويدينون لك بفضل تحرير الكويت"، فقال "مشاعرهم وصلتني وأنا أبادلهم

نفس الشعور".
كما قالت لمبارك "طبعاً ماعدا الإخوان"، فضحك بشده وقال لها "سيعلم أغلب البسطاء المنتسبين إلى الإخوان‬ بعد فترة بأنهم كانوا على ظلال مبين وسيعودوا إلى رشدهم بعد أن يفهموا الحقيقة".
وأوضحت الكاتبة الكويتية "قلت له لا يبدو بأنهم سيفهموا الحقيقه"، فرد عليها الرئيس الأسبق: "لابد أن يأتي يوم ويفهم المغرر بهم من المنتسبين للإخوان بأن الوطن ليس حفنة من التراب بل ولاء وانتماء".

وشددت السعيد أنها سألت مبارك "هل الأمل مفقود في إصلاح الإخوان ؟"، فأكد مبارك "أنه في القيادات نعم، ولكن في الشباب المغرر فيه لازال الأمل موجود"، وقال حرفياً : "قيادات الإخوان تغرر في الشباب بشعارات إسلامية لا يطبقونها على نفسهم وأحلم أن

يدرك هؤلاء الشباب قيمة الوطن الذين لا يعون قيمته".
وحول ماذا يعني ذكرى يوم طابا لمبارك، أكدت السعيد أن الرئيس الأسبق ضحك وقال "وعدتك بأن أعطيك الورق بخط يدي"، فقالت له "أريد أن أسمع منك".
وأضاف مبارك : "لا يمكن أن يضحي المصري بأرضه، وشهداء مصر ضحوا بأرواحهم لأجل الحفاظ على هذه الأرض لذلك تحرير طابا ذكرى لا تنسى".
وتابعت "قلت له لن أسألك عن التفاصيل وسأقراها في الورق، ولكن ما شعورك عندما لا يذكر اسمك في مثل هذه المناسبات الوطنية" فقال مبارك: "لا أهتم عندما لا يُذكر اسمي في احتفالات أكتوبر أو تحرير طابا لأني وباقي منتسبي الجيش المصري نعمل لمصر لا لأسماءنا الشخصية".
وتابع ": أشعر بالحزن لو ضحى مصري بشبر من أرض مصر لكن أسمي سيذكره التاريخ وإن غيروا التاريخ لن يغيروا الحقيقة التي قضيت 62 عامًا من عمري أعمل لأجلها بأن يسجل التاريخ بأن رجال القوات المسلحة الذي أفتخر بأنني أحدهم لم يضحوا يومًا بشبر من أرضهم، فهم بذلوا الأرواح والغالي والنفيس للحفاظ على أرض مصر ".


 

أهم الاخبار