رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمرو: لن نسمح بإهانة أى مصرى بالخارج

الشارع السياسي

الاثنين, 15 أغسطس 2011 15:34
القاهرة- أ ش أ:

أكد وزير الخارجية السيد محمد كامل عمرو أن وزارة الخارجية لا يمكن أن تعيش فى برج عاجى بمعزل عما يحدث بعد الثورة فهى جزء من المجتمع .

وقال إن الدور المصرى بعد الثورة دور منفتح على كل العالم مشددا على أن الثورة المصرية أعطت مثالا يحتذى ونموذجا للعالم.

وشدد عمرو على أن وزارة الخارجية لن تسمح بإهانة أى مصرى فى الخارج وهى تضع ملف المصريين فى الخارج على رأس أولوياتها، وهو ملفه الأول.. كما أن الخارجية تولى اهتماما كبيرا بملف رعاية مصابى الثورة بالخارج قائلا إننا على استعداد لتلبية أى طلبات لهم .

جاء ذلك خلال لقاء موسع عقده وزير الخارجية مع المحررين الدبلوماسيين أوضح خلاله أن ما حدث فى الثورة يجب أن ينعكس على وزارة الخارجية وعلى باقى أجهزة الدولة.

وشدد عمرو على أنه لا يوجد حل عسكرى أو أمنى للوضع فى سوريا قائلا إننا نرجو أن يتم الوصول الى حل سياسى .

وردا على سؤال حول اعتزامه تدشين آلية للحوار مع قوى الثورة قال وزير الخارجية إن التواصل أساسى ومطلوب لتوضيح الأمور والوصول الى تفاهم معهم ولا بد من

توضيح بعض وجهات النظر حيال بعض القضايا، مؤكدا أنه ستكون هناك آلية للتواصل والتفاعل مع المجتمع . وأضاف "أنا شخصيا متفائل للغاية ... والأمور ليست بالسوء الذى يحاول البعض اعطاء انطباع عنه ".

وحول الأموال المصرية المهربة للخارج وجهود وزارة الخارجية فى هذا الملف قال عمرو إن هناك اتفاقية يتم التفاهم حولها مع المانيا فى هذا الموضوع ودور الخارجية هو همزة وصل بين الجهات المصرية والدول ... ونحن ننقل وجهة النظر المصرية ونستفيد من تجارب الآخرين وننقلها بالتالى للجهات المصرية مثل الأمور التى تتعلق بتوثيق الأموال المهربة والاجراءات السليمة التى يجب أن يتم اتخاذها ... فالخارجية تقدم مساعدات فنية وتساهم فى نقل وجهات النظر وهو ملف مهم جدا أمامنا.

وفيما يتعلق بالاتهامات الاسرائيلية بعدم قدرة مصر على السيطرة أمنيا فى سيناء قال وزير الخارجية إن هذا الملف تتم معالجته بالطرق الطبيعية ... والقيادة المصرية على وعي كامل بالموقف .

وبالنسبة لإمكانية رفع مستوى العلاقات مع

ايران، قال الوزير "إننا مع التحاور مع ايران .. وهناك علاقات على مستوى مكتب رعاية المصالح يرأسه سفراء .. وهناك حديث مستمر معهم من خلال المحافل الدولية كما أننا شركاء فى ترويكا عدم الانحياز التى تضم كوبا ومصر وايران" .

واستطرد أن الحوار مع ايران موجود وعلاقتنا بايران يحكمها عنصران أولهما مبدأ عدم التدخل فى الشئون الداخلية فنحن لا نقبل التدخل فى شئوننا كما أننا لا نتدخل فى شئون الآخرين .. وأضاف أن المبدأ الثانى هو أمن الخليج .

وبالنسبة لامكانية تصويت المصريين فى الخارج وعقد مؤتمر لهم قال إننا فى حاجة لاسهام كل مصرى فى الداخل والخارج .. وهناك تواصل مستمر .. وبالنسبة للتصويت فإن الأمر فى يد اللجنة العليا للانتخابات .. واذا ما أقروا التصويت للمصريين بالخارج فإن الخارجية ستلتزم بذلك .

وفيما يتعلق بما تردد مؤخرا بشأن تقليص البعثات الدبلوماسية بالخارج قال وزير الخارجية إن هناك فرقا بين التقليص و"الترشيد" .. فهناك عمل جاد فى مجال ترشيد العمل .. ولدينا قوة بشرية ومادية ولابد من استغلالهما للحصول على أفضل عائد.

وأضاف أن مصر لديها نحو 126 بعثة دبلوماسية فى الخارج .. ويوجد على أرضها نحو 140 بعثة أجنبية بالاضافة الى أكثر من 100 منظمة دولية مما يعكس أهمية دور مصر .. مشيرا الى أنه من الصعب بالتالى أن نغلق الباب لأن " الدور المصرى بعد الثورة دور منفتح على كل العالم".

أهم الاخبار