بديع: الوطني يواصل سقوطه السياسي

الشارع السياسي

الخميس, 30 ديسمبر 2010 11:37
كتب: أحمد السكري

محمد بديع

شن د.محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين هجوماً حاداً على الحزب الحاكم، في أول رد فعل على هجوم أحمد

عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني على الجماعة في المؤتمر السابع للحزب.

واتهم "بديع" في رسالته الأسبوعية، الحزب الوطني بالابتعاد عن تحقيق مصالح الوطن والمواطنين والاكتفاء بتوجيه السباب والشتائم للقوى السياسية.

وأضاف أن مؤتمر الحزب الوطني "رسخ القلق والاضطراب الذي يعيشه النظام الحاكم من

وحدة قوى المعارضة والتنظيمات الشعبية والحراك العام ضد التزوير الذي مارسه الحزب في الانتخابات" واستنكر بديع تصرفات الحزب الوطني وإثارته للرأي العام، مؤكداً "أنه يواصل سقوطه السياسي والجماهيري".

ووصف المؤتمر السابع للحزب بأنه "كشف إفلاس الحزب السياسي وفشل برامجه التنموية" وتساءل عن "تنفيذ البرنامج الانتخابي الرئاسي، رغم أن الفترة

الباقية على انتهاء مدة الرئاسة لا تتجاوز عدة أشهر".

وشدد على أن "الوطني أدمن الفرقعات الإعلامية والعناوين الفارغة من أي مضمون سياسي، وأنه فشل بامتياز في اجتذاب ثقة الشارع المصري".

واستنكر "لجوء الحزب الوطني للتزوير والبلطجة والاعتقالات في الانتخابات للفوز بمقاعد مزورة وملوثة بالفساد والفاسدين – حسبما جاء في الرسالة – من أجل الاحتماء بحصانة مغتصبة تحمي رموزه من المساءلات القضائية".

وأكد "بديع" على مشاركة الإخوان في البرلمان الشعبي لملاحقة جرائم التزوير في الانتخابات وإبطال البرلمان الحالي بالوسائل القانونية والإعلامية.

أهم الاخبار