قتيل وضبط 12 تكفيريا فى "نسر" سيناء

الشارع السياسي

الاثنين, 15 أغسطس 2011 11:56
القاهرة- أ ش أ :

ألقت أجهزة الأمن بالتنسيق مع القوات المسلحة القبض على 12 شخصا من العناصر الجهادية التكفيرية بسيناء، وذلك فى اليوم الأول من حملتها الأمنية التى أطلقت عليها اسم (نسر) لضبط العناصر الإجرامية والمتطرفة التى تقف وراء أحداث العنف الأخيرة التى وقعت فى سيناء.
وبدأت الحملة بعد أن تمكنت أجهزة البحث الجنائى من تحديد بعض المتهمين المشاركين فى الاعتداء على قسم شرطة ثان العريش، والذى أسفر عن استشهاد النقيب يوسف الشافعى معاون

مباحث القسم، والنقيب حسين الجزار من القوات المسلحة، والعريف الصافي رجب عبدالغني من قوة قسم شرطة العريش، وإصابة 12 من رجال الشرطة والقوات المسلحة.
وقامت الحملة بمداهمة الوكر الخاص بالمتهمين، ولكنهم لدى استشعارهم بوجود القوات بادروا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها، مما اضطر القوات الى مبادلتهم إطلاق النيران، وهو ما أدى إلى إصابة أحد المتهمين ووفاته فور
وصوله الى مستشفى العريش العام قبل اسعافه.
وأسفرت الحملة عن ضبط 12 متهما من العناصر الجهادية التكفيرية يستخدمون أسماء كودية، وبحوزتهم 3 بنادق آلية، و4 قنابل يدوية، و12 خزينة سلاح آلى وكمية كبيرة من الذخائر مختلفة الأعيرة، بالإضافة الى كمية من الملابس العسكرية المخصصة للقوات المسلحة والمعدة لحمل الذخائر والقنابل، كما تم ضبط كمية من الأوراق والكتب التنظيمية التى تحث على الجهاد و3 لوحات معدنية لسيارات مختلفة.
ومازالت الأجهزة الأمنية بسيناء تواصل حملاتها بالتنسيق مع القوات المسلحة لمواجهة تلك العناصر وضبطهم، وجار سؤال ومناقشة المتهمين المضبوطين للكشف عن حقيقية هوياتهم.

 

أهم الاخبار