و.بوست: رفعت "يجاهد" داخل قاعة المحاكمة

الشارع السياسي

الاثنين, 15 أغسطس 2011 11:35
كتبت-عزة إبراهيم:

أكدت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أن المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة التي تحقق في قضية الرئيس المخلوع حسني مبارك يواجه ضغوطا كبيرة علي كافة المستويات الإعلامية والسياسية والقانونية، ولكن الصعوبة التي يواجهها رفعت الآن هي ضبط المحكمة، وما تفشي بها من حالة الفوضي التي تنتشر بين المحامين، الأمر الذي أجبره علي مغادرة القاعة.
وأشارت الصحيفة إلى أن رفعت يحاول أن يعالج بحزم فوضي المحامين

وعدم تنظيم صفوفهم، خاصة الحاضرين منهم عن المتهمين وأثر شهداء الثورة، ولكن الجدال يحتدم بشدة، الحد الذي بلغ بالمحامين التصدي لهيئة القضاء الثلاثية وعد الاستجابة لطلباتها بترتيب الجلوس والتنظيم واحترام طلبات المحكمة.
وقالت الصحيفة: "القضية تحتاج إلى جهاد من رفعت وجهد زائد من المحامين، ولكن آخر ما تحتاج إليه هو الاحتجاجات المتتالية
والمستمرة، واللغط والحديث في خارج إطار الوقت المحدد"، موضحة: "رفعت يواجه حشودا ضخمة، ومن غير الطبيعي أن يستمع إلي أكثر من 100 محام بالشكل الذي يطالب به المحامين".
وأضافت الصحيفة أن اللغط الذي تمتلئ به قاعة محاكمة مبارك اليوم خلال الجلسة الثانية لم يتوقف فقط عند حد المحامين، ولكن حالة كبيرة من الجدل والتصارع بين مؤيدي ومناهضي مبارك داخل قاعة المحاكمة وخارجها، الحالة التي لم تشهدها الجلسة الأولي لمحاكمة مبارك والتي كانت أكثر هدوءا، وإن كان تنظيمها لم يكن علي القدر المطلوب.


أهم الاخبار