رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شكوك حول وحدة مدعى الحق المدنى بقضية مبارك

الشارع السياسي

الاثنين, 15 أغسطس 2011 09:02
كتب ـ محمد سعد خسكية:

اختلف قراء الوفد حول مدى نجاح مدعى الحق المدنى فى توحيد صفوفهم ودفوعهم فى قضية قتل المتظاهرين والتى يحاكم فيها الرئيس المخلوع ووزير داخليته حبيب العادلى، خاصة بعد المهزلة التى شهدتها الجلسة السابقة والتى تكررت مرة أخرى خلال جلسة محاكمة حبيب العادلى اليوم .
حيث أوضحت نتيجة الاستطلاع الذى جاءت صيغته "هل ينجح مدعو الحق

المدني وهيئة الدفاع الجديدة عن أسر الشهداء فى توحيد صفوفهم ضد مبارك"، تقارب النسبة بين "نعم" التى استحوذت على  613 صوتا بنسبة 50.8%، مقاربة لنسبة "لا" التى جاءت  46.8% بعدد أصوات بلغ  565 صوتا، بينما أبدى حوالي 29 من المشاركين فى الاستفتاء عدم اهتمامهم
بالموضوع، في حين بلغ إجمالى المشاركين فى الاستطلاع 1207 قراء.
ويوضح الـ 48 صوتا بين نعم ولا  مدى القلق الذى أصاب الشارع المصري، على انفلات رقاب قتلة ومصيبي الثوار من حبل المشنقة، وإهدائهم البراءة على طبق من ذهب، لاسيما بعدما شهدته قاعة أكاديمية الشرطة من غوغائية وهمجية اتسم بها محامو الدفاع بالحق المدني، بجلسة محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى وستة من كبار معاونيه اليوم الأحد بتهمة قتل المتظاهرين أثناء الثورة. 

 

أهم الاخبار