شرف يواصل نشاطه مع عودة المعتصمين

الشارع السياسي

الأحد, 14 أغسطس 2011 14:36
كتب – ناصر فياض:

طالب عشرات المتظاهرين أمام مكتب د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بطرد د.محمد عبدالمقصود أمين عام المجلس الأعلي للآثار من منصبه، وأكدوا أن بقاءه يهدد العاملين ويؤدي إلي استمرار الفساد في قطاع الآثار.

كما حاصرت مظاهرات فئوية أخري مكتب رئيس الوزراء للمطالبة بالتعيين في المصالح الحكومية وهددوا بفضح الوساطة الجارية لتعيين أشخاص دون آخرين بعد توافر درجات

مالية في عدد من المصالح الحكومية.

كما شهدت دواوين بعض الوزارات مظاهرات تطالب بإقالة الوزراء، حتي وزارة الري طالب متظاهرون بإقالة وزير الري الجديد.. وفي وزارة البيئة طالب متظاهرون بإقالة وزير البيئة باعتباره من فلول النظام السابق.

وتأتي عودة المظاهرات بعد راحة خلال الأسبوعين الماضيين بسبب شهر رمضان

المبارك.

يأتي هذا بينما يواصل شرف عقد لقاءاته الروتينية وسط هتافات المتظاهرين، حيث رأس اجتماعاً لتطوير محطة الحاويات بدمياط بتمويل واستثمارات كويتية تبلغ  1.1 مليار دولار.

وكلف شرف وزير النقل بإزالة أي عقبات تعترض تنفيذ المشروع نظراً لأهميته الاستراتيجية، حيث يهدف المشروع إلي زيادة الحاويات بالميناء إلي 4 ملايين حاوية وربطها بالنقل النهري والسكك الحديدية.

كما رأس شرف اجتماعاً حول تنمية سيناء واجتماعاً لبحث المشاكل المالية للمقاولين وسداد جزء من مستحقاتهم المالية لإعادة النشاط في السوق العقاري.

أهم الاخبار