الحزب أقام حفل إفطار لوفد من المعارضة السورية

"الوفد" ينظم ملتقى تشاوريا للثورة السورية

الشارع السياسي

السبت, 13 أغسطس 2011 22:45
خاص – بوابة الوفد:

أقام حزب الوفد حفل إفطار مساء اليوم السبت 13 من رمضان لوفد من المعارضة السورية يضم عددا من قيادات اتحاد الأحرار السوريين وأديب الشيشكلى عضو مجلس الإنقاذ وعضو كتلة الأحرار السوريين .

حضر الإفطارمن قيادات حزب الوفد د. السيد البدوى رئيس الحزب وفؤاد بدراوى سكرتير عام الحزب والمستشار بهاء الدين أبو شقة نائب رئيس الحزب ومارجريت عازر سكرتير عام مساعد الحزب واللواء سفير نور والدكتور صديق عفيفى عضوا الهيئة العليا لحزب الوفد والمهندس حسن شعبان وزير الاسكان بحكومة الوفد الموازية .

وعقب حفل الإفطار دار حوار حول الأوضاع فى سوريا حيث تحدث فرحان مطر كاتب وإعلامى سورى مشيرا إلى أن شرارة الثورة السورية انطلقت فى مدينة درعا السورية فى نفس يوم تنحى الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك مؤكدا ً أن انطلاق هذه الثورة يكشف عن مدى ما تعنيه مصر بالنسبة للسوريين خاصة أن انتصار الثورة المصرية كان بمثابة حافز كبير للشعب السورى .

وأضاف أنه رغم الوحشية الشديدة التى يتعامل بها النظام السورى مع الثوار فإن الثورة السورية مستمرة خاصة أن النظام السورى فقد شرعيته عندما سالت دماء الشعب على يد الجيش السورى وقوات الأمن السورية .

وطالب فرحان مطر أن يقف أحرار العالم عامة وأحرار مصر خاصة مع ثورة الشعب السورى السلمية

 كما اكد اهمية مساندة حزب الوفد للثورة السورية .

وتحدث من وفد المعارضة السورية أحمد المعمار فأكد أن الثوار يفتحون صدورهم للرصاص حتى لا توأد الثورة والسوريون يتحركون فى العالم لإسقاط الشرعية عن نظام بشار الأسد .

وأضاف أن هناك دعما قويا من إيران للنظام السورى وإيران ضخت 7 مليارات دولار للحكومة السورية لمواجهة ثورة الشعب .

وقال أديب شيشكلى عضو مجلس الإنقاذ وعضو كتلة الأحرار السوريين: نحن كمعارضة سورية فى الخارج نطالب الشعب السورى بالصمود واستمرار الثورة لأننا نستمد قوتنا فى الخارج من صمودهم فى الداخل وطالب عدد آخر من المتحدثين بمساندة حزب الوفد للثورة السورية والمعارضة السورية فى الخارج.

ومن جانبه أكد د. السيد البدوى رئيس الوفد أهمية أن يكون للثورة السورية مجلس يمثل الرأس بالنسبة للثورة و يكون متحدثاً باسمها و معبراً عنها فى سعيها لاكتساب الشرعية الدولية من خلال اعتراف دول العالم بحيث تصبح الثورة السورية مكتسبة الشرعية الدولية و الشرعية الشعبية فى سوريا مما يساعد على إسقاط النظام الحالى الذى أصبح بلا شرعية .

وأكد البدوى على دعوة  حزب الوفد لملتقى للثورة

السورية فى الداخل و الخارج يتم من خلاله  انتخاب أمانة عامة أو مجلس انتقالى للثورة السورية و لجان نوعية متخصصة تضم مجموعة من التكنوقراط فى كافة مجالات الحكم، على أن تنتهى مهمة هذا المجلس الاستشارى للثورة بإعلان سقوط النظام السورى و نجاح الثورة على ألا  يكون لأعضاء هذا المجلس حق تولى أى سلطة بعد ذلك .

و أكد البدوى ان الوفد سيتولى الدعوة و الاستضافة الكاملة لأعضاء الملتقى .

وأضاف د. السيد البدوى رئيس الوفد أن مقر حزب الوفد هو بيت الأمة المصرية و العربية ... واستشهد بموقف زعيم الوفد الراحل مصطفى النحاس الذى كان له موقف حازم عندما اعتقل الاستعمار الفرنسى بشارة الخورى، فأرسل  النحاس باشا إنذارا  للحكومة  الفرنسية بأنها  إذا لم تقم بالإفراج فورا ً عن بشارة الخورى فإنه سوف يعتقل كل الرعايا الفرنسيين فى مصر وبالفعل تم إطلاق سراح بشارة الخورى ، وأضاف د. السيد البدوى أن حزب الوفد  سوف يدعم الثورة السورية سياسياً و إعلامياً  حتى تنجح الثورة.

وفى نهاية الاجتماع تم الاتفاق على عقد الملتقى التشاورى للمعارضة السورية بمقر حزب الوفد فى الأسبوع الأخير من شهر رمضان لانتخاب مجلس استشارى للمعارضة السورية وللتوصل إلى العديد من القرارات فى نهاية الملتقى الذى تشارك فيه كافة فصائل المعارضة السورية  و ذلك دعماً من حزب الوفد لثورة الشعب السورى.

حضر الإفطار من اتحاد الأحرار السوريين كل من فراس تميم – سامر الكيلانى – نزار أكرم – فرحان مطر – عبده محمد – أحمد المعمار – موفق غزل – سلام شواف ،كما حضره اديب شيشكلى عضو مجلس الإنقاذ و عضو كتلة الأحرار السوريين.

أهم الاخبار