تكريم«سيف الدين» يفجر بركان غضب السوايسة ضد «شرف»

الشارع السياسي

الخميس, 11 أغسطس 2011 15:50
تكريم«سيف الدين» يفجر بركان غضب السوايسة ضد «شرف»عمال تراست السويس يطالبون بحقوقهم
السويس ـ عبدالله ضيف:

تواصلت الانتقادات في مدينة السويس الموجهة ضد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بسبب قبوله دعوة إفطار من شركة مصانع السويس للصلب لافتتاح المصنع الجديد ضمن توسعات الشركة الموجودة مصانعها داخل كردون مدينة السويس برغم وجود مطالب منذ سنوات لأهالي السويس بنقل المصانع من داخل كردون المدينة حفاظا علي الصحة العامة للمواطنين الذين تحاصرهم عشرات المخالفات البيئية الخطيرة ضد الشركة، التي نجحت في تمرير موافقة محافظ السويس السابق بالسماح للشركة بإنشاء مصنع لإنتاج الحديد الاسفنجي، الذي يعد من أخطر أنواع صناعة الحديد الملوثة للبيئة والمهددة للصحة العامة في منطقة مصانع الشركة الموجودة داخل كردون مدينة السويس.

كانت «الوفد» أول من تصدي للمخالفات «مصانع شركة السويس للصلب البيئية وتبنت «الوفد» مطالب الأهالي. ودعت إلي حملة موسعة نشرت في تواريخ «17» و«24» و«30» أكتوبر عام 2008 بنقل «3» مصانع للصلب ومنها مصانع شركة السويس للصلب من داخل كردون مدينة السويس حفاظاً علي البيئة والصحة العامة للمواطنين.

كما طالبت «الوفد» بوقف إقامة مصنع الحديد الاسفنجي في

مقر مصانع شركة السويس للصلب الموجودة داخل كردون مدينة السويس قبل فوات الأوان وضياع أرواح المواطنين.

وأثار عدم مبالاة الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بمطالب أهالي السويس التي أثارتها «الوفد» انتقادات واسعة لرئيس الوزراء في المؤتمر السياسي الذي عقده ـ الثلاثاء الماضي ـ في مقر مصانع شركة السويس للصلب بعد مأدبة الإفطار التي أقامتها الشركة لرئيس الوزراء والوزراء والمسئولين والضيوف المرفقين.

وتدخل اللواء محمد عبدالمنعم هاشم محافظ السويس لمحاولة الدفاع عن رئيس الوزراء ومصانع شركة السويس للصلب من الانتقادات، كما تحدث رئيس شركة السويس للصلب.

أكد تقدير شرف لأي انتقادات وسعيه للتعاون لبحث أي مقترحات وشروعه لإزالة أي مخالفات بيئية يتم رصدها من مصانع الشركة.

كما تعرض الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء لانتقادات حادة لقيامه بتكريم اللواء محمد سيف الدين جلال محافظ السويس السابق برغم كونه من كبار فلول النظام السابق

وتأخير التحقيق معه حتي الآن رغم تقديم العديد من بلاغات الفساد ضده.

وتدخل اللواء محمد عبدالمنعم هاشم للمرة الثانية لمحاولة الدفاع عن رئيس الوزراء قائلاً أن تكريم المحافظ السابق تم مع جميع المحافظين الذين أعفوا من مناصبهم، كما أن بلاغات الفساد المقدمة ضده يجري التحقيق بشأنها تحت إشراف النائب العام.

وكانت المظاهرات الغاضبة في انتظار الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء ومنها مظاهرة «140» ممرضة أمام ديوان عام محافظة السويس احتجاجا علي تدني أوضاعهن في المستشفيات العامة والمراكز الطبية العاملون بها وعدم صرفهم حافز الـ200٪ ومظاهرة ثانية من عشرات المواطنين احتجاجا علي عدم دخول رئيس الوزراء مدينة السويس لتفقد أحوالها المتردية ومشكلات المواطنين العامة المتفاقمة، واقتصار زيارته علي تناول الإفطار في مقر مصانع شركة السويس للصلب وافتتاح توسعات الشركة،ومظاهرة ثالثة من حوالي «300» عامل بمحطة كهرباء عتاقة المجاورة لمصانع شركة «السويس» للصلب ووقفوا يحملون اللافتات الاحتجاجية علي تدني أوضاعهم المالية وعدم صرف العديد من مستحقاتهم ومظاهرة رابعة علي أبواب مصانع شركة السويس للصلب من حوالي «700» من عمال شركة تراست للصناعات النسيجية احتجاجا علي إغلاق صاحب الشركة مصانعه من شهر يناير الماضي دون تدخل المسـئولون لإجباره علي إعادة تشغيل المصانع مما أدي الي تشريد العاملين وأسرهم وهتف العمال، ياعصام ياشريف مش لاقيين رغيف.

أهم الاخبار