القضاء العسكرى ينفى إطلاق سجناء إسلاميين

الشارع السياسي

الخميس, 11 أغسطس 2011 15:46
القضاء العسكرى ينفى إطلاق سجناء إسلاميين
القاهرة- أ ش أ:

أكد مصدر مسئول فى القضاء العسكرى اليوم الخميس عدم صحة ما تردد عن إفراج القوات المسلحة عن المسجونين من اعضاء الجماعات الإسلامية أو قيادات وعناصر من حزب الله أو التكفير والهجرة من السجون.

وقال المصدر: إن الحديث عن افراج القوات المسلحة عن الاسلاميين الصادر بحقهم احكام باستثناء الصادر ضدهم احكام بالاعدام ، غير صحيح

على الاطلاق. وأفاد أن محكمة الطعون العسكرية العليا تنظر حاليا فى الطعون المقدمة من عدد خمسة متهمين فقط فى قضايا معروفة باسم "العائدون من البانيا"

و"العائدون من افغانستان" ، تمهيدا لاعادة محاكمتهم مرة أخرى.

وأكد المصدر ان هؤلاء المتهمين موجودن فعلا داخل السجون ، مشيرا الى ان اكثر من 90 فى المائة من المحكوم عليهم فى مثل هذه القضايا يحاكمون غيابيا ، وليس صحيحا الافراج عن عناصر او اعضاء من الجماعات الاسلامية المحبوسة على ذمة قضايا.

يذكر ان المحكمة العليا للطعون العسكرية اصدرت حكما مؤخرا بقبول الطعن المقدم من سيد امام

عبدالعزيز الشريف فى القضية المعروفة باسم " العائدون من البانيا " والتى سبق وان حكم عليه بالاشغال الشاقة المؤبدة.

وكانت قد وجهت الى المتهم، الانضمام الى جماعة أسست على خلاف القانون تولى قيادة فيها والاشترك مع آخرين فى اتفاق جنائى ، وصدر ضده حكم غيابي بالأشغال الشاقة المؤبدة، وهو الحكم الذى تم نقضه بمحكمة الطعون العسكرية .

يذكر ان المتهم الاول والثانى فى هذه القضية " العائدون من البانيا " هما زعيم تنظيم القاعدة الحالى أيمن الظواهرى وشقيقه محمد الظواهرى والذى صدر ضدهما حكم غيابيا بالاعدام، واصدرت محكمة الطعون العسكرية حكما بإعادة محاكمة محمد الظواهرى "حضوريا" بعد تسليم نفسه وتقديمه طعنا.

أهم الاخبار