رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زاخر: الأساقفة براءة من "وفاة البابا"

الشارع السياسي

الخميس, 11 أغسطس 2011 13:02
كتب-عبدالوهاب شعبان

نفى كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين الأقباط ،تورط أحد من كبار الأساقفة المرشحين لخلافة البابا شنوة الثالث  في نشر "شائعة  "وفاته ،التي تداولتها المواقع الإخبارية مساء الثلاثاء الماضي،لافتا إلى أن نسب شائعة الوفاة إلى

الأساقفة تحليل "غير منطقي". وأضاف لـ"بوابة الوفد"،أن الشائعة تهدف إلى الشوشرة على البابا شنودة بعد فترة طويلة من النشاط المكثف عقب ،11فبراير ،اختتمها بـ"استقبال"سفير السعودية ،وسفير
سوريا،وعدد من الشخصيات الدولية.
وأشار زاخر إلى أن توقيت الشائعة ربما يرمي إلى جذب الأنظار بعيدا عن "الحراك السياسي" للأقباط في المرحلة الحالية ،وشغلهم عن القضايا الوطنية الأهم.
وأردف قائلا"ليست هذه هي المرة الأولى لظهور شائعة وفاة البابا شنودة ،ومروجها استعمل جورجيت قلليني لعلاقتها الطيبة بالكنيسة ".


أهم الاخبار