رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.بدراوى يروى تفاصيل طرده من الرئاسة

الشارع السياسي

الخميس, 11 أغسطس 2011 02:29
كتبت – سمر فواز

روى د. حسام بدراوى الأمين العام السابق للحزب الوطنى المنحل تفاصيل ليلة طرده من قصر الرئاسة بعد حوارات درات بينه وبين الرئيس المخلوع حسنى مبارك ونجله جمال وزكريا عزمى.

وقال بدراوى أنه ذهب ألى قصر الرئاسة فى حضور النائب عمر سليمان وجمال مبارك وزكريا وانه طلب من مبارك ترك الحكم مع الابقاء على صلاحياته الرئاسية المتعلقة بقرار التعديلات الدستورية والاخر بعقد الانتخابات الرئاسية ورد مبارك بأنه بلغ الـ 83 ولاينوى الترشح للرئاسة بعد ذلك وأنه مقتنع تماما بالتنحى فى هذا التوقيت ثم فوجىء بدراوى بعد انصرافه وتوجهه إلى مدير مكتب عمر سليمان وأثناء جلوسه لتدوين مادار بينه وبين الرئيس دخل احد الاشخاص من البروتوكول واخبره بأن زيارته انتهت وعليه الأنصراف الأن من قصر الرئاسة .
وأكد بدراوى بأن زكريا عزمى هو صاحب قرار طرده من

الرئاسة  رغم تلقيه مكالمة من جمال مبارك وعزمى يبدون دهشتهم من انصرافه ثم دعوته مرة اخرى للرئاسة لصياغة التعديلات المطلوبة للدستور.
وأوضح بدراوى لبرنامج "آخر كلام " فجر اليوم الخميس أنه أكد وكرر نصيحته لمبارك فى ذلك اليوم بضرورة التنحى الفورى عن منصبه وعدم الانتظار لانتهاء فترة الرئاسة، مؤكدا له بالحرف الواحد " الشارع مش هيقبل حاجة اسمها انتظار انتهاء فترة الرئاسة " وكشف بدراوى أن مبارك قال له بالحرف الواحد " ايوه ايوه إحنا هنعمل كده وأنا هطلع النهاردة أقول الكلام ده "  
ويضيف بدراوى عقب تلك الجلسة عقدت اجتماعا مع زكريا عزمى وجمال مبارك بمكتب الأول ليفاجأ بدراوى بدخول شخص يطلب من عزمى الصعود
إلى مكتب الرئيس لوجود د. فتحى سرور رئيس مجلس الشعب المنحل وذلك للاتفاق على صياغة المواد التى سيتم تعديلها فى الدستور، وبعدها مباشرة دخل شخص آخر يطلب من جمال الصعود للرئيس بمكتبه ليجلس بدراوى منفردا بالمكتب, ويضيف بدراوى صعقت من هذا الإجراء الذى استهزأ بشخصى،  وتأكدت أن مبارك يضرب عرض الحائط بكل ما اتفقت عليه معه، وهو مادفعه لكتابة ورقه لنائب الرئيس بأنه غادر القصر بعد أن شعر أنه شخص غير مرغوب فيه بالقصر وأن كل الأمور تدار بعيدا عنه بالرغم من أنه كان المسئول السياسى فى هذا الوقت .
ويضيف بدراوى تأكدت فى هذا اليوم أن مبارك ونظامه يراوغون الشعب بأى طريقه للخروج من الأزمة دون تحقيق أى إصلاحات حقيقية .
وأضاف بدراوى أنه حكى التفاصيل لزوجته التى إنتابها الخوف على زوجها من بطش مبارك إذا تجاوز تلك الأزمة
ورد بدراوى على سؤال يسرى فودة مقدم البرنامج حول رؤيته لمن كان يقود تلك الساعات الأخيرة لعائلة مبارك فى القصر بأنه لايعلم بالفعل من كان يقود تلك الساعات .

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=AQZhdDe_-vw

 

أهم الاخبار