"البدوي" يلتقي نقيب الفلاحين

الشارع السياسي

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 13:56
كتب – سمير بحيري:

التقى د.السيد البدوي رئيس حزب الوفد أمس الاثنين بوفد من نقابة الفلاحين برئاسة محمد عبد القادر والمستشار أحمد عبد الرحيم المستشار القانوني للنقابة.

وأكد وفد الفلاحين خلال اللقاء أن الفلاحين هم الفصيل الأكبر في مصر وهم المنتج الأول لغذاء المصريين، ورغم ذلك أهملهم النظام السابق وترك مشاكلهم تتفاقم إلى حد انعكس سلباً على الزراعة.

وطالب بفصل استصلاح الأراضي عن وزارة الزراعة لأن دمجهما كان خطأ كبيراً كما طالبوا بإقامة مشروع قومي كبير للتنمية الزراعية لتأهيل الفلاح مرة أخرى للزراعة وتعمير الصحراء.

واعتبر وفد الفلاحين أنه من الأفضل أن يقوم الجيش بهذه المهمة عن طريق التجنيد للأفراد غير الحاصلين على مؤهلات دراسية أو الراغبين في ذلك وإلحاقهم بقطاع الإنتاج الزراعي بالجيش، بحيث يحصلون على

شهادة في نهاية الخدمة بالتخصص الذي تعلموا وتدربوا عليه ويخيرون بين الوظيفة أو الحصول على مساحة 5 أفدنة من الأراضي الصحراوية لزراعتها.

وطالب وفد الفلاحين من د.البدوي تبني مشاكل الفلاحين خاصة أزمة الأسمدة الكيماوية، التي شهدت ارتفاعاً غير مبرر في الأسعار الفترة الأخيرة واختفت من الأسواق، بالإضافة إلى تبني مشاكل نقابة الفلاحين ومساعدة الحزب في وصول النقابة لكل المصريين، وأكدوا أن الوفد هو الحزب الوحيد القادر على تشكيل حكومة تسطيع أن تدير شئون البلاد وهو الحزب الوحيد الذي يرتاح له المصريون.

بدوره أكد د.السيد البدوي رئيس حزب الوفد أن الفلاح هو الفئة الوحيدة التي لا

تجد من يمثلها بصدق ويتبنى مشاكلها وآلامها وطموحها رغم أن هذه الفئة تمثل السواد الأعظم من الشعب المصري، وأكد أن حزب الوفد هو حزب الأمة بكل فئاتها وحزب العامل والفلاح، حزب الجلاليب الزرقاء، وكانوا يقولون إن سعد زغلول زعيم الرعاع فكان يقول "أفخر أن أكون زعيماً للرعاع"، وفي ثورة 1919 قامت جماعات الفلاحين بدور كبير حيث إنها قطعت خطوط السكك الحديدية في قرى ومدن الوجهين القبلي والبحري وتصدت لكل من يحاول الوقوف في وجه الثورة.

وأعلن د.البدوي عن ترتيبه لعقد لقاء لنقيب الفلاحين والنقابة الفرعية بالمحافظات مع د.عصام شرف رئيس الوزراء أو نائب رئيس الوزراء د.علي السلمي وتبني كل طلبات نقابة الفلاحين أمام الجهات الرسمية، وتخصيص صفحة بجريدة الوفد لنقابة الفلاحين لعرف المشكلات التي تواجه الفلاحين في القرى والمحافظات، وكذلك عمل برنامج عن الفلاح بقناة "المصري"، واعتبار مقرات الوفد بالمحافظات مقارا مؤقتة لنقابة الفلاحين يجتمعون بها وقتما يشاءون ويمارسون نشاطهم من خلالها.

أهم الاخبار