رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الدولى للحوار": القوة وحدها لن تهزم الإرهاب

الشارع السياسي

السبت, 31 يناير 2015 12:22
الدولى للحوار: القوة وحدها لن تهزم الإرهاب
الإسكندرية- بوابة الوفد- شيرين طاهر:

أدان المركز الدولي للحوار الهجمات الإرهابية الخسيسة التي تعرضت لها سيناء، يوم الخميس الماضي، التي راح ضحيتها ما يزيد على 30 مصرياً ما بين عسكري ومدني، وأصيب فيها العشرات، مؤكدًا أن الجريمة تزيد الإرهابيين خسة وتزيد الشعب المصري عزيمة على دحره والقضاء عليه أيا كانت النتائج.

أشار "الدولي للحوار" إلى أن الجيش المصري يواصل عملياته في سيناء، ولن توقفه تلك العمليات الإرهابية، بل إنها تزيد رجاله قوة وعزيمة

على المواجهة والثأر لشهداء الجيش والشرطة، والذود عن الشعب المصري واقتلاع جذور الإرهاب وتطهير سيناء، للبدء في عمليات التنمية التي ينشدها الشعب المصري كله.

وقال مدير المركز، فرحات جنيدي، إن الإرهاب يحتاج لعوامل عدة للقضاء عليه، فالقوة وحدها لن تقضي عليه، فلابد من وضع خطط واستراتيجيات بعيدة المدى، بالتزامن مع الحلول الأمنية السريعة، فالحرب الفكرية أشد

فتكًا بذلك الإرهاب من حرب البارود.

وأضاف "جنيدي"، أن الدولة تحتاج للإصلاح الجذري في كل المؤسسات والهيئات حتى يشعر المواطن البسيط بالتغيير الفعلي الذي يحدثه النظام الجديد، فلابد من محاربة الفساد المتفشي في كل ربوع البلاد، ولابد من إعلاء قيمة العدل والمساواة الحقيقية بين المواطنين، فدولة العدل لا يمكن أن يدخلها الإرهاب، لأن كل معتدٍ سيجد عقابه العادل فور ارتكاب جريمته.

وطالب مدير "الدولي للحوار"، بالعدالة الناجزة وسرعة محاكمة المتهمين بعمليات عنف واعتداء على المواطنين ومؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن بطء المحاكمات يشجع الإرهابيين على ارتكاب المزيد من الجرائم.

أهم الاخبار