رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحزاب ترحب بدعوة السيسي ومبادرة البدوي

الشارع السياسي

السبت, 17 يناير 2015 06:55
الأحزاب ترحب بدعوة السيسي ومبادرة البدوي
كتبت - زينب القرشى:

رحب سياسيون بدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى الأحزاب والقوى السياسية، للاتفاق على قائمة موحدة لخوض انتخابات مجلس النواب

ووصفوا الاستجابة السريعة من الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، وإطلاق مبادرة لدعوة القوى السياسية للاجتماع اليوم بـ«الفرصة الأخيرة» للتوافق بين الأحزاب وأن المبادرة تحسب للوفد ورئيسه.
أشاد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بالدعوة، واصفًا إياها بدعوة «الفرصة الأخيرة» للتوافق بين الأحزاب، مشيدًا بموقف الدكتور السيد البدوى الذى تبنى المبادرة التى أطلقها الرئيس السيسى بالتوحد فى قائمة واحدة، ومبادرته بتوجيه الدعوة لباقى الأحزاب قائلًا: «هذا الموقف يحسب للوفد ورئيسه».
وشدد السادات، على ضرورة أن تتحمل القوى السياسية  المسئولية وتقدر الظرف الاستثنائى الذى تمر به مصر الآن، مشيرًا إلى أن اتحاد الأحزاب معًا فى قائمة واحدة للمشاركة بها فى البرلمان القادم يجعل منها «قوة» لمواجهة التيارات التى تريد الخراب لمصر.
وأوضح، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن الدعم الذى أشار إليه الرئيس يقصد به دعمًا معنويًا وليس ماديًا، مؤكدًا أن ذلك بمنزلة توجيه للناس على انتخاب هذه القائمة الموحدة.
وقال ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل، إن تحالف الجبهة المصرية تلقى دعوة لحضور اجتماع الوفد الذى عقد أمس، لافتا إلى أن تمثيل

الجبهة فى الاجتماع سيكون من خلال يحيى قدرى نائب رئيس حزب الحركة الوطنية وقدرى أبوحسين رئيس حزب مصر بلدى، وناجى الشهابى رئيس حزب الجيل، مضيفا أنه تم إلغاء اجتماع الجبهة المصرية الذى كان مقررًا له الأحد.
وأكد «الشهابى» أن نتائج الاجتماع ستكون إيجابية، خاصة بعد توجيهات الرئيس بقائمة موحدة نظرًا لرغبة الأحزاب فى التوحد، موضحًا أن الأحزاب ستتفق خلال الاجتماع على معايير الترشح على القائمة والنسب بما يؤكد وجود اتجاه موحد للقائمة.
وقال الدكتور صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر، إنه لابد من مشاركة قوى التيار المدنى كافة بهذا الاجتماع، لأنه بمنزلة توحد للأحزاب المدنية، مؤكدًا أن القائمة الواحدة ستقطع الطريق أمام أى تصرف يصدر من الإخوان أو التيار الإسلامى وسيقف حائلًا أمام محاولاتهم لحجز مقاعد داخل البرلمان.
وأكد الدكتور عاطف مغاورى، نائب رئيس حزب التجمع، أن الدعوة جاءت فى وقتها، مؤكدًا أنها تتلاقى مع متطلبات المرحلة الحالية التى تستوجب التفاف القوى حول قائمة واحدة.
وأكد مغاورى، دعم حزبه لهذه الدعوة
التى أطلقها حزب الوفد ولأى دعوات أخرى تحث على الاتفاق بين القوى السياسية، مطالبًا بضرورة أن تقوم الأحزاب بترك مبدأ «المحاصصة» وادعاء وهم القوة، وأن تعمل على التكتل معا فى قائمة واحدة.
واستعرض، نائب رئيس حزب التجمع، الأهداف التى يقوم بها توحد القوى المدنية فى قائمة واحدة، قائلًا: «إن أهم تلك الأهداف هو تقليل حدة التنافس بين القوى والأحزاب على مقاعد البرلمان، ما قد يؤدى لفقدان الأحزاب العديد من المقاعد لصالح التيار الإسلامى».
وأوضح الدكتور فريد زهران، نائب رئيس الحزب المصرى الديمقراطى، أنه لا يعلم ماهية الأحزاب التى تمت دعوتها للمشاركة بالاجتماع، وما إذا كان سيشارك أحزاب من التيارات الدينية أو التيارات التى تسعى لبناء دولة مبارك أم لا.
وأوضح زهران، أن اجتماع أحزاب التيار المدنى التى تسعى إلى بناء دولة ديمقراطية، مهم جدا فى هذه الفترة، متمنيًا اتفاق الأحزاب الراغبة فى وحدة الدولة المصرية على الالتفاف بقائمة موحدة.
ورحب المستشار  قدرى الشاذلى عضو المجلس الرئاسى لتحالف «تحيا مصر» الانتخابى بدعوة الدكتور السيد البدوى.
وأوضح أن أعضاء المجلس الرئاسى للتحالف سيحضرون لقاء اليوم فى محاولة منهم لتوحيد الأحزاب كافة بقائمة واحدة، لكى تحصل القائمة على دعم الرئيس شخصيا.
وأضاف عضو المجلس الرئاسى لتحالف «تحيا مصر» الانتخابى أنه يجب أن يتم تشكيل قائمة مدنية تضم كل الأحزاب فى مصر دون تمييز بين الأحزاب، وأن يتم الاحتكام فقط لمعيار الكفاءة والقدرة على النيابة عن الأمة فى الرقابة والتشريع وتفويت الفرصة على تيار الإسلام السياسى فى الوصول للبرلمان .

أهم الاخبار