في التحرير.. معاً نفطر ونصلي في حب مصر

الشارع السياسي

الأحد, 07 أغسطس 2011 11:32
كتب - أحمد السكري:

تعقد القوى الوطنية والحزبية الليبرالية واليسارية والحركات الاجتماعية والقبطية والصوفية مؤتمرا صحفيا فى الواحدة ظهر غد بفندق هيلتون رمسيس الموافق 8 اغسطس للإعلان عن تفاصيل ووقائع "جمعة مصر المدنية" تحت شعار "معا  في حب مصر الثورة".

يحضر المؤتمر نخبة من ممثلي التيارات السياسية والقوى الوطنية لتوضيح ما يدور حول أسباب تنظيم "جمعة مصر المدنية" التي تدور حول بث رسالة مباشرة أن مصر أولا  تضم كافة أبنائها الذين يتمتعون بكامل المواطنة دون تمييز على أساس عرقي او جنسي او ديني ولـتأكيد مدنية الدولة المصرية،  والتي شعارها "سيادة القانون والمواطنة لكل المصريين واحترام كافة الحريات والشرائع  السماوية"

ورفض اى محاولات لزج الدين في العملية السياسية ودغدغة المشاعر مؤكدين على  قيم الوطن الواحد للإله الواحد الذي يجمع المصريين تحت سماء واحدة.

ويكشف المؤتمر عن خطة  الاحتفالية الوطنية بميدان التحرير التي تبدأ بتنظيم أول واكبر إفطار جماعي لرمضان  في الشرق الأوسط  تحت شعار "معا نفطر ونصلى في حب مصر" يجمع أطياف الشعب المصري  والدعوة لتسجيل اكبر إفطار فى "موسوعة الأرقام القياسية جينيس" من خلال عدد الحضور ونوعية الإفطار.

ويشارك في الاحتفالية عقب الإفطار فرقة الإنشاد الديني للشيخ ياسين التهامي والشيخ

أحمد التونى والمرنم ماهر فايز وفرقة شباب الثورة ومنهم رامي عصام كما تشارك المطربة عزة بلبع والمطرب على الحجار وبعض الفرق الشبابية الشعبية.

وتدعو "جمعة مصر المدنية" إلى تأكيد مدنية مصر وتحقيق أهداف الثورة المصرية البيضاء والتي قامت على مبادئ الحرية والعدالة الاجتماعية  لتحسين أوضاع المواطنين وإعلاء قيم حقوق الإنسان وتشريع قانون لتجريم التمييز والعمل على تفعيل سيادة القانون ووضع دستور مدني تتفق عليه كل أطياف الشعب المصري دون تمييز بما يضمن الحريات العامة والخاصة بما يتوافق مع رؤية وثيقة الأزهر الشريف والتي وجدت قبولا من كافة التيارات الوطنية لما تضمنته من بنود لتعزيز الديمقراطية والتعددية وقبول الآخر .

  جمعة مصر المدنية  ترفض استخدام اى شعارات تؤدى للفرقة بين أبناء الوطن الواحد والاعتزاز بالهوية المصرية وعلمها ان هدفنا "حب مصر وتقدير ثورتها".

أهم الاخبار